خلال زيارته لمصر .. رئيس الوزراء يتهم قطر بدعم مليشيات الحوثي

الثلاثاء 21 يوليو 2020 - الساعة 06:07 مساءً
المصدر : خاص


قال رئيس الوزراء ، الدكتور معين عبدالملك : إن  سياسة الدولة القطرية باتت واضحة منذُ مقاطعة الدول الخليجية لها ،مؤكدًا بأن الدعم القطري للمليشيات الحوثية صار علنيًا .

 

جاء ذلك في  حوار نشرته وكالة " أنباء الشرق الأوسط " ( أ ش أ )  ، في غضون زيارته لدولة مصر حاليًا،  متهمًا دولة قطر بنشر الفوضى في بلاه ، مشيرًا إلى أن " الدوحة " دعمت المليشيات الحوثية منذُ وقت مبكر بالمال والسلاح والإعلام والعلاقات .

 

 وأضاف : أن دولة قطر أفشلت جهود استعادة الدولة وخلقت بؤرة توترات في بعض المحافظات ، وعملت على زعزعة الاستقرار في اليمن ، ومولت أطراف، وأطلقت حملات تشويش كجزء من السياسة التخريبية .

 

وفي السياق قال رئيس دولة مصر العربية عبدالفتاح السيسي خلال لقائه برئيس الوزراء اليمني : إن أمن واستقرار اليمن يمثلان أهمية قصوى للأمن القومي المصري، مضيفاً أن الموقف المصري ثابت إزاء دعم الحكومة اليمنية الشرعية الحالية، وكذلك وحدة وسيادة الدولة اليمنية وسلامة مؤسساتها الوطنية، مشدداً على أن أمن واستقرار اليمن يمثلان أهمية قصوى للأمن القومي المصري .

 

 وأكد رئيس الوزراء أن موقف الحكومة الشرعية تجاه عملية السلام هو موقف ثابت وراسخ، منوهًا إلى أن الحكومة اليمنية  مع سلام دائم وشامل يستند إلى المرجعيات الثلاث المعترف بها، دون تجاوز أو انتقاص .

 

 وأوضح  بأن المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومقررات مؤتمر الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار 2216، هي الركائز الأساسية للحل السياسي في اليمن، وأي محاولة لتجاوز هذه المرجعيات أو القفز عليها هو أمر غير مقبول، لأن ذلك لن يقود سوى إلى مزيد من الحرب والاقتتال وإطالة أمد النزاع .

 

 واتهم معين عبدالملك مليشيات الحوثي الإنقلابية المدعومة إيرانيًا بإطالة أمد الحرب باليمن جراء رفضها كل المبادرات الأممية لحل الأزمة اليمنية وانعاش عملية السلام ، واصرارها على وضع شروط جديدة  تنتهك معها سيادة البلد، وحق الدولة الحصري في إدارة مؤسساتها، وهذا ما ترفضه الحكومة اليمنية  بكل وضوح .

 

 موضحًا بأن الحكومة اليمنية أعلنت وتحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية في شهر إبريل الماضي وقف إطلاق النار من طرف واحد وتعاطت بالموافقة مع المقترحات التي تضمنتها المسودة المقدمة حينها من المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، إلا أن الميليشيات الحوثية لا تزال تشن هجومها غير مكترثة بأي اتفاقية .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس