كيانات وهيئات شعبية تدعو لفعالية جماهيرية السبت القادم ضد تواجد مليشيات الاخوان بالحجرية تعز

الخميس 23 يوليو 2020 - الساعة 09:48 مساءً
المصدر : خاص


دعت كيانات وهيئات شعبية لفعالية جماهيرية السبت القادم ضد تواجد مليشيات الاخوان بالحجرية امام مقر اللواء 35 مدرع بمنطقة العين بمديرية المواسط جنوبي تعز.

 

وجاءت الدعوة من الهيئة الشعبية للمطالبة بكشف نتائج التحقيق في جريمة اغتيال القائد عدنان الحمادي ، ورابطة شهداء وجرحى الجيش الوطني - اللواء ٣٥ مدرع ، واتحاد التنوير والسلام.

 

وقالت هذه الكيانات في بيان صادر عنها بأن مطالب الفعالية تتخلص في المطالبة بكشف نتائج التحقيقات في جريمة اغتيال الشهيد القائد/ عدنان الحمادي للرأي العام ، وسرعة تسليم المطلوبين أمنياً بجريمة الاغتيال للعدالة.

 

وأضاف البيان بان الفعالية تأتي لرفض التأليب والتحريض والتحشيد العسكري من قبل ميليشيا الحشد الشعبي لمناطق ريف تعز الجنوبي وتهديد السلم الأهلي والنسيج الاجتماعي ، وهي المناطق التي تولى تأمينها وحمايتها الشهيد القائد واللواء ٣٥ مدرع منذ اندلاع الحرب مع قوى الانقلاب الإمامية.

 

كما عبر البيان عن الرفض لتحويل منطقة ريف تعز الجنوبي الى بوابة عبور للميليشيا المتطرفة وقوى الإرهاب نحو مناطق الجنوب والمنافذ البحرية الاستراتيجية.

 

من جانب آخر صرح مصدر مسؤول في اللجنة الإشرافية للفعالية بأن المسيرة متفق عليها منذ السبت الماضي وتم التنسيق مع كل الكيانات المدنية للتحشيد لها.

 

مشيرا الى ان المسيرة التي دعت لها كيانات تابعة لحزب الإصلاح - الذراع السياسي لجماعة الاخوان في اليمن -  قد حددت في منتصف الأسبوع الماضي على أن تكون في مدينة التربة.

 

وأضاف : الا اننا تفاجئنا بإعلان المسيرة من قبل كيانات محسوبة على حزب الإصلاح في المكان المحدد والزمان لمسيرتنا التي نسقنا عنها منذ وقت سابق.

 

واعتبر المصدر ذلك محاولة من قبل حزب الاصلاح لتفجير الوضع وخلق صدام بين قوى المجتمع ومكوناته ، "غير مبالين بخطورة ما يرتكبونه من حماقات وتصرفات رعناء لن تجلب للمنطقة الا مزيد من الصراعات وعليه" ، بحسب المصدر.

 

محملا الجهات التي تقف خلف المسيرة المسؤولية القانونية والأخلاقية الكاملة عن سلامة كل المحتشدين السلميين ، "وعن اي صدامات قد تحصل نتيجة اصرار هذه الجماعة على خلق الفوضى في مناطقنا".

 

وحمل المصدر السلطة المحلية والأمنية والعسكرية مسألة تأمين المسيرة وحمايتها من اي اعتداءات ، مشيرا الى وجود المعلومات تؤكد وجود مسلحين يتجهزون في مديرية المعافر وبعض المناطق للمشاركة في المسيرة التي دعت لها جماعة الاخوان.

 

داعيا أبناء تعز للنزول والاحتشاد وعدم الالتفات لأي دعوات تحبط من عزائمهم كمعنيين في متابعة قضية الشهيد وكشف الحقيقة والمطالبة بالسلم والأمن والأمان لمناطقهم وبشكل مدني و سلمي ، منوها بعدم قبول اي مسلحين في المسيرة والالتزام بكل الوسائل السلمية الراقية في التعبير

 

بيان :

 

تابعنا الأحداث المتسارعة في ريف تعز الجنوبي (منطقة الحجرية) والتي بدأت بالتحريض على اللواء ركن/ عدنان الحمادي (مؤسس نواة الجيش الوطني والقائد العسكري لمقاومة جحافل الانقلاب الحوثي وقائد اللواء 35 مدرع) لتختم عملية التحريض باغتياله ، وهي العملية التي خططت لها ونفذتها قوى التطرف والإرهاب ، وها هي ذات القوى توسع دائرة العدوانية من خلال خلط الأوراق وتحشيد ميليشيات من خارج المنطقة تحت ستار توجيهات المحور والعبث بالأمن والسلم الاجتماعي وإزهاق الأرواح وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة خدمة لميليشيا الحوثي ولمشاريع خارجية تولت تمويل عمليات التخريب والفوضى ، وإن جميع الكيانات الموقعة على هذا البيان تدعو الجماهير الوفية للمشاركة في فعالية الرفض يوم السبت القادم الموافق 25 يوليو والاحتشاد أمام مقر اللواء 35 مدرع بمنطقة العين ، تأييداً وانتصاراً للأهداف الآتية :

١- المطالبة بكشف نتائج التحقيقات في جريمة اغتيال الشهيد القائد/ عدنان الحمادي للرأي العام.

٢- سرعة تسليم المطلوبين أمنياً بجريمة الاغتيال للعدالة.

٣- رفض التأليب والتحريض والتحشيد العسكري من قبل ميليشيا الحشد الشعبي لمناطق ريف تعز الجنوبي وتهديد السلم الأهلي والنسيج الاجتماعي ، وهي المناطق التي تولى تأمينها وحمايتها الشهيد القائد واللواء ٣٥ مدرع منذ اندلاع الحرب مع قوى الانقلاب الإمامية.

٤- نرفض أن تكون منطقة ريف تعز الجنوبي بوابة عبور للميليشيا المتطرفة وقوى الإرهاب نحو مناطق الجنوب والمنافذ البحرية الاستراتيجية.

 

ونؤكد على استمرار روح النضال التي تعلمناها من الشهيد القائد عدنان الحمادي وتأييدنا الكامل لمواقف الضباط الأحرار والأفراد الأشاوس من أبطال اللواء ٣٥ مدرع الذين يمثلون الدرع الحامي للمدنية والجمهورية ودولة المؤسسات دولة النظام والقانون التي تمثل مطمح ومأمل اليمنيين كافة.

 

 

الرحمة والخلود للشهداء

الشفاء للجرحى

الحرية للأسرى

والأمن والسلام للوطن

 

 

صادر يوم الخميس الموافق 23 يوليو 2020

 

- الهيئة الشعبية للمطالبة بكشف نتائج التحقيق في جريمة اغتيال القائد عدنان الحمادي

- رابطة شهداء وجرحى الجيش الوطني - اللواء ٣٥ مدرع

- اتحاد التنوير والسلام


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس