فضائح رابطة أسر الشهداء والجرحى بتعز .. أداة إخوانية لاستهداف اللواء 35 مدرع – فيديو

الجمعه 24 يوليو 2020 - الساعة 01:19 صباحاً
المصدر : خاص


ضمن مخططاتها لاستهداف اللواء 35 مدرع ، أعلنت جماعة الاخوان عن حشد عناصرها صباح غد السبت امام مقر اللواء في منطقة العين بمديرية المواسط جنوبي تعز.

 

وجاءت الدعوة تحت لافتة مكونات تابعة لجماعة الاخوان ومنها " رابطة اسر الشهداء والجرحى بتعز" ، وهو ما اعتبرته أوساط سياسية ومجتمعية بأنه متاجرة بدماء الشهداء ومعاناة الجرحى لصالح اجندات جماعة الاخوان.

 

حيث وصفه الناشط رامز الشارحي وهو أحد جرحى الحرب بتعز في منشور له على "الفيس بوك " بأنه " أقذر ابتزاز سياسي يمارس باسم رابطة الشهداء والجرحى".

 

مشيرا الى أن ملف الجرحى والشهداء " المتخم بالوجع والفقد والجراح المفتوحة يدعس عليه كلما أرادوا تمرير مشروع معين" ، في إشارة الى جماعة الاخوان.

 

وكان اقوى ردا على استخدام لافتة الشهداء والجرحى ، تمثل في التسجيل الصوتي الذي تداوله نشطاء لوكيل اسرة شهيد في الحجرية بتعز يفضح فساد رابطة أسر الشهداء والجرحى بعد سيطرة الاخوان عليها.

 

أحمد غالب عوض وكيل الشهيد إياد غالب عوض القدسي أول شهيد في جبهة الصلو اللواء 35مدرع ، شن في التسجيل الصوتي هجوما عنيفا على الرابط الذي أشار الى أنه كان أحد المؤسسين لها قبل سيطرة جماعة الاخوان عليها.

 

مؤكدا بان الرابطة وعقب سيطرة الاخوان عليها لم تقدم أي مساعدةٍ تذكر لأسر الشهداء ، وباتت تستخدم من قبلهم "للأكاذيب والتضليل واستخدامها في مظاهراتهم والتضليل على الناس " ، حد قوله.

 

مشيرا الى المعاناة التي تتكبدها أسر الشهداء دون الحصول على أي مساعدات من الرابطة ، مشيرا الى ان الشهيد اياد وهو اول شهيد سقط في جبهة الصلو لم تتسلم اسرته رواتبه حتى الأن، بل وتم اسقاط اسمه من كشف رواتب الشهداء من قبل قيادة محور تعز الخاضع لسيطرة الاخوان.

 

موضحا ان الرابطة كانت تقدم دعما ملموسا لأسر الشهداء والجرحى اثناء فترة ترأس الدكتورة /خديجة لها ، وتوقف ذلك تماما بعد سيطرة الاخوان عليها.

 

وكشف وكيل الشهيد اياد بأن القائمين على الرابطة حاليا يستفيدون منها للحصول على الدعم من المنظمات الدولية والمحلية والجهات الأخرى ويصرفونها للمتنفذين واللصوص من اعضاء الاخوان.

 

مضيفا : الان يستخدموا الرابطة ويدعوا عبرها للخروج بمظاهرات ويكذبون بشماعة اسر الشهداء ، أحذروهم ، أحذروا هذه الفئة التي لا تستفيد منها اسر الشهداء بشيء إلا من كانوا ينتمون إلى حزبهم (الإصلاح) فقط .

 

كاشفا عن قيام جماعة الاخوان بتسجيل عناصرهم المتوفين في حوادث سير ضمن كشوفات الشهداء ، مؤكدا بأن هذه الرابطة اصبحت في الوقت الحالي لا تمثل أسر الشهداء وإنما تمثل شهداء حزب الإصلاح فقط.

 

مصادر أكدت على استغلال جماعة الاخوان لملف الجرحى والشهداء للابتزاز السياسي ، مذكرة بما حدث مع المحافظ السابق الدكتور أمين محمود عبر هذا الملف الذي اختفى لاحقا بعد تغييره من المنصب .

 

كما استخدمت جماعة الاخوان هذا الملف لفرض سيطرتها على مفاصل الدولة والمؤسسات الحكومية كما حدث مع مستشفى الثورة العام الماضي الذي تم اقتحامه والاعتداء على إدارته باسم الجرحى من قبل مليشيات الاخوان بهدف الإطاحة برئيس الهيئة السابق الدكتور احمد انعم.

photo_--_--


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس