تقرير دولي يكشف عن مدى فعالية الضرائب ومبيعات النفط والغاز في مناطق سيطرة المليشيات

الثلاثاء 28 يوليو 2020 - الساعة 10:10 مساءً
المصدر : خاص


أفادت مصادر حكومية تعمل  في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي بأن موارد الحوثي الضريبية خلال العام 2020، وفقا لقانون الضرائب الحوثي الجديد تصل إلى تريليون و400 مليار ريال .

 

 فيما قالت مجموعة الأزمات الدولية، إن ميليشيا الحوثي، أصبحت أكثر فعالية في فرض الضرائب على السلع والشركات، والسيطرة والتربح من مبيعات النفط والغاز اللذين ينقلان إلى مناطقهم  .

 

في حين تقول الحكومة الشرعية بأن مليشيات الحوثي تستخدم معظم هذه الأموال لتمويل مجهودهم الحربي ، لم تُدفع رواتب موظفي الخدمة في الشمال للجزء الأكبر من السنوات الثلاث الماضية .

 

 

 في حين تُتهم حكومة هادي الموجودة غالبًا خارج اليمن بإفتقارها السيطرة الفعلية على المكاتب المحلية والتنسيق فيما بينها ، بحسب ما رود في تقرير " إعادة التفكير في كيفية إعادة السلام في اليمن "  .

 

 

 و سيطرة مليشيات الحوثي على العاصمة صنعاء ومعها المركز الإقتصادي الرئيسي في اليمن مستحوذة على تجارة المشتقات النفطية وتوزيعها . وفي هذا السياق ، يشكوا الكثير من التجارة في مناطق سيطرة المليشيات لما يتعرضون من ابتزاز وفرض ضرائب باهضة وإتاوات والتي يتم دفعها بشكل يومي .

 

 

 يُشار إلى أن مليشيات الحوثي كانت قد عدلت قانوني الضرائب والزكاة ووسعت شريحة كبار المكلفين من 1300 مكلف الذين تزيد تداولاتهم التجارية إلى 200 مليون ريال في القانون القديم ، إلى أكثر من 25 ألف مكلف ، تزيد تداولاتهم التجارية عن 100 مليون ريال في قانون الضرائب والزكاة المعدل .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس