تدهور مخيف للريال اليمني مقابل العملات الأجنبية.

الخميس 30 يوليو 2020 - الساعة 08:43 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


انهيار متسارع للريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس الموافق 30 يوليو هذا وقد سجلت أسعار الصرف للريال مقابل الدولار والريال السعودي على النحو التالي :

أسعار الشراء في عدن :السعودي: 199،⁦ الدولار: 757، وأسعار البيع :⁦ السعودي : 200⁦ ، الدولار : 760

أسعار الشراء في صنعاء : الريال السعودي :157،الدولار : 596،وأسعار البيع في صنعاء : الريال السعودي : 158، الدولار :598

هذا وتواجه خمس سلع غذائية أساسية في اليمن خطرا يهدد تراجعها التدريجي في الأسواق، والذي قد يصل إلى النفاد وارتفاع أسعارها بصورة تفوق قدرات اليمنيين، في سيناريو مشابه لأزمة الوقود المستمرة.

 

  ومع نفاد الاحتياطي النقدي من الدولار، والذي تمثل بوديعة سعودية تقدر بملياري دولار مخصصة لاستيراد السلع الغذائية الاساسية والمدعومة،كالقمح والدقيق والأرز والسكر والأدوية، إلى جانب توفير العملة الصعبة لتجار المشتقات النفطية لاستيراد الوقود.وبسبب ماتشهده اليمن من انتكاسات وصراعات سياسية وعسكرية متواصلة وابتزاز لدول التحالف ادى الى تدهور الريال مقابل العملات الأجنبية.

 

في حين يجد القطاع التجاري صعوبة بالغة في توفير العملة الصعبة وفتح الاعتمادات المستندية للاستيراد،حيث تعاني الحكومة من عجز مالي كبير وفقدانها نحو 70% من الموارد التي كانت متاحة قبل الحرب، مثل النفط وإيرادات الضرائب والجمارك.

 

بينما تشهد الأسواق اليمنية غلاءً فاحشاً في أسعار السلع الغذائية مثل الدقيق الذي ارتفع سعره من 12 ألف ريال للكيس (50 كيلوغراما) إلى 15 ألفا، وزاد سعر كيس الأرز (50 كيلوغراما) من 35 ألف ريال إلى 45 ألف ريال (الدولار = 598 ريالا في صنعاء و765 ريالا في عدن).

 

 الجدير بالذكر أن البنك المركزي في عدن أجرى آخر عملية مصرفية من الوديعة السعودية لبيع الدولار للتجار المستوردين المستفيدين منها، قبل حوالي ثلاثة أشهر بنحو 140 مليون دولار، وهو آخر ما تبقى من الاحتياطي النقدي، وفق مصادر مصرفية رسمية في البنك.

 

 ويعاني البنك، حسب المصادر، من عجز كبير في العملة الصعبة، الأمر الذي يجعله غير قادر على مواجهة المتطلبات المتعلقة بتوفير العملة الصعبة للتجار للاستيراد، خصوصاً أن الأسواق اليمنية تعاني من أزمة سلعية وانخفاض كبير في معروض عدد من السلع الغذائية المدعومة من الوديعة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس