طبيب يعرض منزله وممتلكاته للبيع لمغادرة تعز بعد تعرضه للتهديد والابتزاز

السبت 01 أغسطس 2020 - الساعة 05:18 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


كشفت مصادر محلية عن قيام طبيب مشهور في مدينة تعز بعرض منزله وممتلكاته للبيع بغرض مغادرة المدينة.

 

وقالت المصادر بان الدكتور عبدالله الأهدل أشهر أطباء العيون في مدينة تعز قرر مغادرتها بعد تكرار تعرضه للاعتداء والابتزاز من قبل عصابات مسلحة افرادها مرقمين بالجيش الاخواني.

 

 مشيرة الى اخر ما تعرض له الدكتور من عملية نهب سيارة نجله من قبل عصابة مسلحة فجر يوم أمس الجمعة.

 

وبحسب المصادر فقد اعترض مسلحون طريق محمد نجل الدكتور الأهدل في أحد أحياء شارع التحرير الأسفل، أثناء ما كان يقود سيارته، نوع “هيونداي توسان 2015” .

مضيفة بأن المسلحين أجبروه على التوقف، بعد تصويب أسلحتهم عليه، وإطلاق الرصاص عليه.

لافتة الى أن العصابة المسلحة أرغمت محمد نجل الدكتور الأهدل على النزول من سيارته، تحت تهديد السلاح، ونهب السيارة، والفرار بها.

 

ويأتي ذلك ضمن مسلسل الانفلات الأمني الذي تشهده مدينة تعز وانتشار عصابات مسلحة بحماية قيادات عسكرية موالية للإخوان، تمارس جرائم قتل المواطنين ونهب ممتلكاتهم وابتزاز التجار.

 

ولاقت الحادثة غضبا شعبيا واسعا ، حيث أكد ناشطون بأن الدكتور عبدالله  الاهدل يعد جراح العيون الوحيد الذي صمد داخل مدينة تعز منذ بداية الحرب.

 

 مضيفين بأن قام بفتح مشفاه للمصابين من افراد المقاومة والمدنيين وأجرى العمليات الجراحية لهم متنقلا ما بين منزله ومشفاه ليلا ونهارا  تحت قصف الهاونات ونيران المدافع وازيز الرصاص.

 

وقال الناشطون بان الدكتور الاهدل لم يكتف بهذا ، بل أنه قام بصرف الادوية مجانا واجراء العمليات مجانا وتحمل قيمة تلك الادوية للشركات بملايين الريالات والتي لازال يدفعها تقسيطا حتى الان.

 

معتبرين بان ما تعرض له الدكتور يعد وصمة عار بحق احد كوادر المدينة الذين قدموا لها خدمات مشهودة  .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس