نهب المولدات الكهربائية..تخصص حصري لمليشيات الاخوان بتعز

السبت 01 أغسطس 2020 - الساعة 11:46 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

سجلت مدينة تعز حادثة جديدة لنهب مولدات كهرباء حكومية من قبل افراد في الألوية العسكرية الخاضعة لسيطرة الاخوان.

 

حيث كشف مدير عام مؤسسة المياه في تعز المهندس حسن محمد المجاهد عن نهب مولد كهربائي تابع لها من قبل احد قيادات اللواء 170 دفاع جوي والخاضع لسيطرة الإصلاح.

 

وقال المجاهد في رسالة رسمية الى مدير الأمن بتعز بان المدعو / عزيز المخلافي وافراده قاموا يوم الأربعاء الماضي بنهب مولد كهرباء تابع للمؤسسة في بئر مدينة النور.

 

مشيرا الى قيام المخلافي ببيع المولد الذي يبلغ قدرته (100KVA) في نفس اليوم ، لافتا الى انه يستولي على البئر منذ سنتين ومنع قيادة المؤسسة من تشغيله وضخ المياه للمواطنين.

 

مدير عام المؤسسة كشف في رسالة أخرى الى تعرض شاجنة نقل ماء " وايت " تابع للمؤسسة للنهب من قبل المدعو / همام مرعي أحد قيادات اللواء 170 .

 

موضحا بان المدعو مرعي قام بنهب الـ " وايت " في منطقة عصيفرة جوار الأمن السياسي واقتاده الى منطقة الروضة بجبهة كلابة.

 

حادثة نهب مولد كهرباء مؤسسة المياه أعاد الى الأذهان عشرات الحوادث المماثلة والتي تعرضت فيها مولدات جهات حكومية للنهب من قبل مليشيات الاخوان والاتجار بها.

 

أخر هذه الحوادث كان سرقة قطع من مولد كهربائي تابع للمؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية في تعز مطلع شهر يوليو الماضي ، بحسب رسالة رسمية لمديرها إلى مدير البحث الجنائي.

 

وسبقت هذه الحادثة بأيام تعرض محطة كهرباء عصيفرة للنهب والسرقة من قبل أطقم عسكرية بتواطؤ مع الحماية الأمنية للمحطة بحسب رسالة رسمية لمدير المحطة.

 

وتعرضت عشرات المولدات الكهربائية التابعة للمؤسسات حكومية للنهب ، عقب تحريرها من سيطرة مليشيات الحوثي ومنها البنك المركزي وكلية الطب ومؤسسة الجمهورية.

 

ولعل أشهر حادثة افشال ابناء المقاطرة منتصف عام 2017م لمحاولة تهريب مولد كهربائي على متن شاحنة نقل ، وهو في طريقه نحو مدينة عدن بعد إخراجه من مدينة تعز.

 

وفجرت هذه الحادثة فضيحة كبرى بعد اكتشاف ان المولد تم نهبه من مدينة تعز وتورطت قيادة محور تعز في محاولة تهريبه بارسالها لأطقم عسكرية لحمايته.

 

سلسلة حوادث نهب مولدات الجهات الحكومية تكشفت ثمارها سريعا بظهورها كمشاريع تجارية تديريها قيادات بارزة بمليشيات الاخوان في مدينة تعز.

 

كحال شركة " الأخوة " لبيع الطاقة الكهربائية في مدينة تعز ، تابعة للقيادي محمد الجرادي والذي يعد ابرز معاوني القيادي في مليشيات جماعة الاخوان يحي الريمي.

 

ليتبين لاحقا بأن مولدات هذه الشركة هي مولدات منهوبة منها مولدات تابعة لكلية الطب والبنك المركزي ، وهو ما كشفته حادثة اختطاف لأحد الشركاء بعد نشوب خلاف بينهم مطلع ابريل الماضي.

 

وتعود الحادثة الى تعرض المدعو محمد شمسان للاختطاف من قبل مجاميع مسلحة تابعة للقيادي بالقطاع الثاني باللواء22 ميكا المدعو عارف الخزرجي ، بعد الاعتداء عليه بشكل وحشي امام اسرته.

 

شقيق المختطف ظهر عقب الحادثة في مقطع مصور تداوله ناشطون كشف عن أسباب الحادثة ، مشيرا الى انها تعود الى شراكة بمشروع تجاري لبيع الطاقة الكهرباء بين أخيه وبين قيادات بالقطاع الثاني باللواء 22 وهم عارف الخزرجي ويحيى الريمي ومحمد الجرادي وعارف الصامت.

 

حيث كشف شقيق المختطف بأن المولدات المقدمة للمشروع من قبل هذه القيادات هي في حقيقتها كانت تابعة لفرع البنك المركزي في تعز والتي تعرضت للنهب بعد تحريره ، وجاءت حادثة الاختطاف ضمن الصراع على عائدات المشروع.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس