وثائق تفضح محاولة وزير الداخلية الميسري نهب مرتبات جنود بنحو نصف مليار ريال

الاثنين 03 أغسطس 2020 - الساعة 08:51 مساءً
المصدر : خاص



كشفت وثائق رسمية عن السبب الحقيقي وراء توجيه وزير الداخلية اللواء احمد المسيري بإغلاق فروع شركة القطيبي للصرافة مؤخرا.

حيث تكشف الوثائق توجيه اللجنة الإشرافية لصرف مرتبات وزارة الداخلية الى الشركة بتسليم رواتب مجندين بمبلغ (468) مليون ريال يمني الى مندوبين تابعين للميسري.

ووجهت اللجنة الى شركة الصرافة في مذكرة لها بتسليم نحو 191 مليون ريال رواتب المجندين لشهر ابريل 2020م الى وجدي علي حسن المحثوثي.

وفي مذكرة ثانية وجهت الشركة بتسليم نحو 286 مليون ريال رواتب المجندين والنازحين لشهر ابريل 2020م الى الخضر ناصر أحمد عوض.

مصادر مطلعة أكدت رفض الشركة تنفيذ هذه التوجيهات ، ما دفع بالميسري الى التوجيه أواخر الشهر الماضي بإغلاق فروع الشركة في المحافظات المحررة.

وبحسب المصادر فقد جاء رفض الشركة بناء على توجيهات من إدارة البنك المركزي في عدن بتسليم رواتب ابريل الى اصحابها فقط ومنع استلامها عبر اي مندوبين.

مشيرة الى ان ذلك اثار غضب المسيري الذي وجه بإغلاق فروع البنك المركزي ، بحسب ما كشفته الوثيقة الخاصة بإغلاق شركة القطيبي والصادرة عن رئيس اللجنة الإشرافية لصرف مرتبات وزارة الداخلية.

الوثيقة الصادرة من اللواء الركن محمد مساعد الأمير وكيل قطاع خدمات الشرطة بوزارة الداخلية رئيس اللجنة الإشرافية الوزارية لصرف مرتبات الوزارة ، كشفت صدور توجيهات سابقة الى مدراء الأمن بالمحافظات المحررة بإغلاق فروع البنك المركزي.


مؤكدا بأن ذلك جاء بناء على توجيهات نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء احمد الميسري على خلفية صرف مرتبات شهر ابريل ۲۰۲۰ م لوحدات الداخلية ونفقاتها التشغيلية.

 
متهما إدارة البنك المركزي بالتجاوز والامتناع عن صرف مرتبات الوزارة والوحدات الأمنية بالألية والخطابات الموجهة من قبل الميسري والتدخل بإدارة شؤون عملية صرف مرتبات الوزارة ووحداتها الأمنية بطريقة غير قانونية.

 

eear1d2xgaaqua-_1img_20200803_193655 cc928f82-2e64-46ce-a10a-092b308af4b8 8f5b704c-1df0-4e67-b007-e0221a349a69 img_20200803_193711 img_20200803_193733 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس