نقابة الأطباء بتعز : تكرار الاعتداءات بحق الكوادر الطبية خدمة للانقلابيين

الاثنين 03 أغسطس 2020 - الساعة 10:30 مساءً
المصدر : خاص



طالبت نقابة الأطباء في محافظة تعز السلطة المحلية ، وإدارة الأمن والجهات المعنية إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في قضية الإعتداء على أحد أعضاءها في مدينة تعز .

وقالت النقابة أن الدكتور عبدالله مرشد الأهدل تعرض لاعتداءات متكررة بهدف الابتزاز من قبل المنفلتين أمنيا ، والتي كان اخرها الإعتداء على نجله ونهب سيارته ومحاولة إختطافه في تاريخ 31-7-2020م وسط مدينة تعز .

وأكدت النقابة في بيان لها أنها تتابع باهتمام الإعتداءات المتكررة على الأطباء في بعض المرافق الصحية داخل المدينة ، مؤكدة انها أعطت السلطة المحلية فرصة للحد منها ولكن وعود السلطات بالضبط الى الان لا ترتقي الى مستوى الفعل .

وأعتبرت النقابة أن تكرار هذه الإعتداءات هو إساءة أولا للسلطة المحلية والجهات الأمنية ، وأيضا تخدم الإنقلابيين في المقام الأول ، كما ذكر البيان .

وقال البيان أن التساهلات من قبل السلطات مع هذه الإعتداءات هو من جعل المنفلتين أمنيا يتمادون يوميا بتصرفاتهم الرعناء ، والتي تسيىء للشرعية ، وللمقاومة الشعبية .

وشدد البيان على ضرورة ردع وضبط مثل هذه الاعتداءات وعدم التهاون بها ، وإتخاذ الإجراءات القانونية للحيلولة دون تكرار هذه الإعتداءات ، وإرجاع الحقوق الى أصحابها .

وجاء البيان بعد إتخاذ الدكتور عبدالله الأهدل أشهر أطباء العيون في مدينة تعز قرار مغادرة مدينة تعز، بعد تكرار تعرضه للاعتداء والابتزاز من قبل عصابات مسلحة افرادها مرقمين بالجيش الاخواني .

وكان مسلحون قد إعترضوا طريق محمد نجل الدكتور الأهدل في أحد أحياء شارع التحرير الأسفل، أثناء ما كان يقود سيارته، نوع “هيونداي توسان 2015” وقامت بنهب سيارته بعد محاولة اختطافه .

ويأتي ذلك ضمن مسلسل الانفلات الأمني الذي تشهده مدينة تعز وانتشار عصابات مسلحة بحماية قيادات عسكرية موالية للإخوان، تمارس جرائم قتل المواطنين ونهب ممتلكاتهم وابتزاز التجار.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس