تداعيات التسجيل المسرب ... استدعاء السعودية لليدومي يجبر "سالم" بالتراجع عن "الهزة"

الاثنين 03 أغسطس 2020 - الساعة 11:10 مساءً
المصدر : خاص



خرج القائد العسكري لمليشيات الاخوان بتعز المشهور بـ"سالم" عن صمته ، معلقا على الفيديو المسرب له والذي احدث هزة سياسية عنيفة.

العميد/عبده فرحان سالم والذي يشغل منصب مستشار قائد محور تعز ، خرج اليوم بتصريح عبر إعلام المحور حاول فيه تدارك التداعيات القوية التي اثارها التسجيل المسرب.

حيث زعم سالم بان مقطع فيديو المسرب استخدمت فيه أساليب المنتجة والتقطيع بهدف تحريف الحديث وإخراجه عن سياقه“ الذي جاء أساسا في جلسة غير رسمية على سبيل السخرية الرافضة للشائعات التي يروجها البعض ".

وأردف قائلا :” مواقفنا واضحة وثابتة في مواجهة مليشيا الاجرام الحوثية من أول يوم وبندقية الجيش الوطني موجهة لإسقاط الانقلاب واستعادة الدولة“.

وأوضح أن سلاح الجيش الوطني لن يوجه إلا إلى صدور المليشيات الانقلابية في معركة استعادة الشرعية وإسقاط الانقلاب السلالي ضمن مشروع الدولة بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي .

وأكد مستشار قائد محور تعز بان تعز لن تكون ساحة لصراع اقليمي ولن نقبل بوجود اي دولة معادية للجمهورية اليمنية وذات صلة بالحوثي وداعمة له .

هذا التصريح جاء بعد ساعات من كشف مصادر إعلامية عن استدعاء القيادة السعودية يوم أمس لمحمد اليدومي رئيس حزب الاصلاح الذراع السياسي لجماعة الاخوان في اليمن.

وقالت المصادر بأن الاستدعاء جاء بهدف توضيح محتوى التسجيل المسرب للعميد "سالم" والذي  كشف فيه عن تحالف جديد ضد الخليج مع إيران وتركيا للسيطرة على المخا وباب المندب عبر "هزة" بسيطة.

(تسجيل سري : قائد مليشيات الاخوان بتعز يسخر من فشل السعودية أمام الحوثي ويكشف تحالفهم مع إيران وتركيا ضد الخليج
https://www.youtube.com/watch?v=9RM7TgezkMQ&feature=youtu.be)


قائد مليشيات الاخوان بتعز سخر من القوة العسكرية للسعودية ، زاعما بأنها لم تقدر تستطع القضاء على جماعة الحوثي التي قال بأنها توغلت في أراضيها ، مؤكدا بأن تدخل دول كبرى – في إشارة الى تركيا – سيقهر السعودية ودول التحالف العربي.

المصادر قالت بأن اليدومي حاول اقناع القيادة السعودية بأن ما قاله سالم لا يعبر عن موقف قيادة الاصلاح التي تقيم في الرياض ، متعهدا بإصدار سالم لتصريح يوضح حقيقة كلامه.

واضافت المصادر بأن محاولة اليدومي تلافي تداعيات الموقف ، ناقضها تصريحات لقيادات إخوانية بارزة أيدت ما قاله "سالم" في التسجيل المسرب.

وعلى رأس هذا القيادات النائب البرلماني الاخواني شوقي القاضي ، والقيادية الاخوانية توكل كرمان التي أكدت بأن ما قاله " سالم" في التسريب يمثل موقف الاصلاح بقياداته الميدانية وقطاعه الواسع وليس قيادته الخانعة في الرياض".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس