بعد تبخر جيشها .. شرعية الاخوان تلجأ لحشد القبائل لاستعادة الجوف

الجمعه 07 أغسطس 2020 - الساعة 07:57 مساءً
المصدر : خاص


أكدت قبائل دهم وأبناء محافظة الجوف دعم ومساندة القوات الحكومية في مواجهة المليشيا الحوثية، التي تسيطر على المحافظة منذ مارس الماضي بعد انسحاب قوات الشرعية منها.

 

جاء ذلك بعد استنفار القبائل وأبناء محافظة الجوف، اليوم الخميس، الآلاف من أتباعها من خلال تدشين ما يعرف بـ"المطارح" بغرض التأكيد على الجهوزية لمواجهة مليشيا الحوثي الإرهابية.

 

تدشين المطارح جاء بحضور رئيس هيئة الأركان صغير عزيز ومحافظ الجوف القيادي الاخواني / امين العكيمي.

 

وفي المطارح شارك مسلحو القبائل بأسلحتهم المتوسطة والخفيفة، لغرض ترتيب الموقف القبلي المساند لمهاجمة المليشيا الحوثية واستعادة محافظة الجوف.

 

وقال الشيخ علي بن صالح شطيف مسؤول المطارح أن "تدشين المطارح دليل على وحدة الصف بين أبناء المحافظة، وأنهم داعمون للجيش الوطني بالرجال والمال حتى تحرير الوطن بأكمله، وليس فقط الجوف".

 

مراقبون اعتبروا لجوء الشرعية الى قبائل محافظة الجوف لاستعادتها تأكيدا لحقيقة الجيش الوهمي التابع لها ، وانه جيش " كشوفات" لا وجود له على الواقع.

 

وخلال شهري مارس وابريل الماضي تمكنت مليشيات الحوثي من السيطرة الكاملة على محافظة الجوف رغم تواجد عشرات المعسكرات التابعة للمنطقة العسكرية السادسة التي تتمركز في الجوف.

 

وتسيطر مليشيات الحوثي على عاصمة المحافظة الحزم وعلى معسكرات الشرعية واهمها اللبنات والخنجر ، في حين تتواجد الشرعية في صحاري مديرية خب والشعف.

 

 eezkdgtxsaavbho 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس