محاولة يائسة لـ "سالم" لتجاوز صدمة التسجيلات المسربة وتحريض اخواني ضد المصور - فيديو

الجمعه 07 أغسطس 2020 - الساعة 10:12 مساءً
المصدر : خاص


للمرة الثانية حاول القائد العسكري لمليشيات الاخوان بتعز تدارك التداعيات التي احدثتها تسجيلاته المسربة والتي هاجم فيها التحالف واكد على العلاقة بين جماعة الاخوان وبين ايران وتركيا.

 

حيث ظهر مستشار قائد المحور العميد عبده فرحان سالم في تصريح مرئي كرر فيه تصريحه السابق لإعلام المحور حول التسجيلات المسربة ، بأنها تعرضت للبتر والمونتاج لاخراج الكلام عن سياقه

 

سالم الذي بدأ مرتبكا في التصريح حاول تبرير لم يبدي نفيه او تراجعه عن ما قاله في التسجيلات المسربة ، بل قال بانها جاءت " في لقاء غير رسمي وكانت دردشة عابرة ".

 

معتبرا بان هدف هذه التسريبات هو الاضرار بتعز والشرعية واستهداف التحالف والسعودية تحديدا ، وضرب الثقة بين اطراف التحالف ، حد قوله.

 

السعودية التي هاجمها بشدة في التسريبات وسخر من فشلها بمواجهة الحوثي ، حاول معالجة ذلك بقوله بانهم – أي جماعته – " في خندق واحد " وبدعم ومساندة السعودية.

 

سالم حاول أيضا تبديد المخاوف التي اثارتها التسريبات حول تحركات الجماعة الى الساحل وتلقي الدعم من ايران وتركيا ، بالقول بأن تعز "لن تكون ساحة للصراعات بعيدا عن معركة الانقلاب".

 

وبدأ واضحا تأثر سالم من قوة الردود التي اثارها حديثه المسرب ، حيث هاجم من وصفهم "بالنائمين بعيدا عن تعز " ، قائلا : لا احد يتزايد علينا ولسنا بحاجة الى ادلة من الراقدون ومن هم بعيد عن تعز.

 

وشن سالم هجوم عنيفا ضد خصومه ، حيث قال  : من يريد الاصطياد بالماء العكر سيفشل كما فشل السابقون الذين يكذبون ويزورون في الاعلام وفي التقارير المفبركة وهم ينخرون من الداخل.

 

الخلاصة كما يقول سالم في تصريحه ، هي ترقبه لظهور مزيد من التسريبات التي وصفها بالفيدوهات المفبركة ، مخاطبا الجميع : لا تضيعوا اوقاتكم الثمينة في سماع هذه الترهات".

 

نشطاء اعتبروا تصريحات سالم محاولة يائسة منه لتلافي أثارها التسجيلات المسربة له والتي أكدت كل الاتهامات التي توجه الى جماعة الاخوان في تعز.

 

مؤكدين صعوبة نفي ما قاله سالم في هذه التسجيلات ، خاصة مع استمرار جماعة الاخوان ومليشياتها في تعز في العمل عليها بالسعي الى فرض السيطرة على محافظة تعز بالقوة وبخاصة مناطق الحجرية كبوابة نحو الساحل الغربي وباب المندب.

 

مشيرين الى محاولة سالم اليائسة لنفي حديثه يأتي بعد تأكيد قيادات إخوانية بارزة بانها تمثل الموقف الحقيقي لحزب الإصلاح – الذراع السياسي لجماعة الاخوان في اليمن – وعلى رأسها هذه القيادات الناشطة الاخوانية توكل كرمان والبرلماني الاخواني شوقي القاضي.

 

في ذات السياق تداول ناشطون اخوان في تعز مقطع فيديو لشخص يدعى معمر عبدالرحمن محمود نجل شقيق المحافظ السابق امين محمود كشف فيه عن هوية من قام بتصوير التسجيل المسرب لسالم.

 

وبحسب حديثه قال بأن التصوير تم من قبل قريب له يدعى " معاذ علي محمود" كان مرافقه معه في زيارة الى سالم ، زاعما بأنها تمت في أغسطس من العام الماضي.

 

مشيرا الى انه تقدمت ببلاغ رسمي للجهات الامنية ضد "معاذ" الذي قال بأنه "انتهك الاخلاق والاعراف والتقاليد وانتهك حرمات البيوت والمجالس وباع نفسه للشيطان " ، حد قوله.

 

نشطاء الاخوان الذين تداولوا الفيديو اتهموا المحافظ السابق امين محمود بالوقوف خلف التسريب ، وشنوا هجوما وتحريضا ضده من قام بالتصوير مطالبين بالقبض عليه.

4545354

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس