ضمن معاركها ضد الحجرية

حملة مسلحة لميليشيا الحشد الاخوانية تقطع طريق تعز - عدن لاكثر من 5 ساعات

الاحد 09 أغسطس 2020 - الساعة 04:25 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


قال شهود عيان ان ميليشيات الحشد الاخوانية وقوات الشرطة العسكريةالتابعة لها  قامت بقطع خط تعز التربة والذي يعتبر منفذ المدينة الوحيد عند البوابة الغربية لمدينة تعز . 

 

وأكد الشهود أن دبابة ومدرعات وأطقم مسلحة بكامل عتادها قطعت الطريق في مفرق جبل حبشي ، وقامت باطلاق النار بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة على القرى السكنية جوار مركز إدارة أمن جبل حبشي . 

 

موضحين أن قطع الطريق تسبب بمعاناة مئات العوائل والمسافرين بعد أن تقطعت بهم السببل في الوصول الى المدينة، والبعض منهم سلك طرق فرعية عبر الوديان من بينهم مرضى ونساء وأطفال . 

 

اوضحت مصادر مطلعة ان نشوب المواجهات في مفرق جبل حبشي اسفر عن عدد من الجرحىفي صفوف الطرفين واحراق طقم لمليشيات الحملة الاخوانية.

 

وبحسب ذات المصادر ان المواجهات محتدمة منذ صباح اليوم الأحد بين جماعات مسلحة تابعة للحشد الإخواني مدعومين باطقم من الشرطة العسكرية ، وبين إدارة أمن جبل حبشي ، ادت الى قطع الخط الرئيس المؤدي من والى مدينة تعز ..

 

ونشبت المواجهات بين الجانبين منذ يومين على خلفية عملية تهريب لمواد يعتقد انها سجائر مهربة على متن شاحنات حاولت نقطة تابعة لمدير امن جبل حبشي ايقافها ، الا ان الشرطة العسكرية تصدت لهم وقامت بحماية الشاحنات  المهربه والتي ادخلتها الى مدينة تعز الامر الذي ادى لنشوب مواجهات مسلحة بين الجانبين .

 

وكانت مواقع تابعة لجماعة الإخوان قد روجت عن تعرض قائد الشرطة العسكرية النوالي للاصلاح محاولة اغتيال ومقتل واصابة ثلاثة من مرافقيه ، الأمر الذي نفى صحته مصادر أمنية بالمديرية معتبرين ما حدث تغطية على التوريط في التهريب.

 

وقالت المصادر أن خروج اليات عسكرية ثقيلة ومتوسطة لخوض معركة مع مدير امن جبل حبشي دون قرار رسمي او معرفة الجهة المتخذة لقرار تحريك تلك الاليات يعد جريمة في حد ذاتها .

 

وتسعى جماعة الإخوان في تعز بإحكام قبضتها على المناطق التي لا تتبع لسلطتها ، والقيادات التي لا تاتمر بامرها وكل هذه الممارسات الاخوانية اتجاه المجتمع ضمن مشروعها الاستحواذي الممول من قطر داخل تعز


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس