13 منظمة محلية تطالب الجهات المسؤولة بالتحرك لإيقاف الفوضى الأمنية بتعز

الاثنين 10 أغسطس 2020 - الساعة 11:16 مساءً
المصدر : متابعات


أدانت مجموعة من المنظمات الحقوقية اليمنية في بيان مشترك الفوضى الأمنية التي تشهدها محافظة تعز، والتي أدت لسقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

 

وطالب بيان المنظمات الجهات الأمنية المسؤولة في المحافظة التحرك للقيام بواجبها في منع الفوضى، ووقف نزيف الدم الذي تسببت به الاشتباكات الأخيرة أمس الأحد.

 

 

البيان :

 

تابعنا بقلق بالغ أعمال الفوضى والاحداث الدامية التي شهدتها مدينة تعز أمس الأحد الموافق 9 اغسطس 2020م وتسببت بسقوط ضحايا من المدنيين الابرياء وترويع الساكنين بما فيهم النساء والاطفال والذي يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني ولحقوق الإنسان والأمن المجتمعي من قبل جماعات مسلحة خارجة عن الدولة .

 

وطبقا للمعلومات التي توصلت إليها المنظمات عبر متابعة فريق الرصد الموجودة فإن اشتباكات مسلحة اندلعت بعد ظهر أمس الأحد بين عناصر مسلحة تتبع المدعو غزوان المخلافي وأخرى تتبع المدعو عبدالرحمن غدر الشرعبي في جولة سنان بمنطقة عصيفرة شمال مدينة تعز ثم امتدت لتصل إلى شارع المغتربين مما أسفر عن مقتل 3 مدنيين بينهم طفل ورجل مختل عقليا اضافة الى اصابة 4 اخرين بينهم مسن وامرأة من عائلة واحدة.

 

و رافق تلك الاعمال مداهمة منزل التربوي "عبدالله حسن عبدالله عثمان المخلافي" في "حارة الوقشي" وقتل طفله "أيهم" البالغ من العمر (13 عاما) بدم بارد وإصابة الأب الذي يتجاوز عمره (50 عاما) بالإضافة الى ابنته "أماني" البالغة من العمر (22 عاما) بعد الاعتداء على المنزل بمختلف انواع الاسلحة الخفيفة والمتوسطة واحراقه بالكامل وترويع النساء وطردهن بقوة السلاح وسط ذهول جميع سكان الحي.

 

وأننا إذ ندين هذه الأعمال التي تصنف كجرائم ضد الإنسانية نطالب الأجهزة الأمنية في المحافظة القيام بواجباتها القانونية في حماية المدنيين وسرعة إلقاء القبض على الجناة وتسليمهم للعدالة وإنزال أقصى العقوبات بحقهم وبما يضمن ردع كل من تسول له نفسه إزهاق أرواح المواطنين الابرياء والعبث بأمن المدينة والسكينة العامة.

 

كما ندعوا تلك العصابات المسلحة والعناصر الخارجة عن القانون إلى تحكيم العقل والاحتكام للقانون في حل خلافاتها وتسليم أسلحتها للدولة والانضمام إلى مؤسساتها المدنية والتوقف الفوري عن هذه الأعمال المشينة بحق المدنيين التي ليست الأولى ولا تختلف من حيث نتائجها عن أعمال العدوان التي تشنها ميليشيات الانقلاب الحوثية على سكان مدينة تعز المحاصرة منذ حوالي 6 سنوات وذهب ضحيتها آلاف القتلى وعشرات الآلاف من المصابين وسط صمت مريب من المجتمعين الإقليمي والدولي.

 

صادر عن:

 

« التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان.

 

« منظمة سياج لحماية الطفولة.

 

« منظمة تمكين للتنمية وحقوق الإنسان.

 

« منظمة العدالة والانصاف للتنمية وحقوق الانسان.

 

« الشبكة اليمنية للحقوق والحريات.

 

« المركز اليمني للحقوق والتنمية.

 

« المركز اليمني للدراسات القانونية.

 

« شبكة الراصدين المحليين-تعز.

 

« مركز الإعلام الحقوقي.

 

« منظمة السلم الاجتماعي والتوجه المدني.

 

« منظمة مناصره للحقوق والتنمية.

 

« مؤسسة يمن حقوق.

 

« منظمة انصاف للحقوق والتنمية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس