معتقلين جنوبيين يواجهون التعذيب والإخفاء القسري في سجون الإخوان بمحافظة شبوة

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - الساعة 06:10 مساءً
المصدر : خاص




كشفت مصادر محلية عن تعرض معتقلين ومختطفين من أبناء المحافظات الجنوبية لعمليات تعذيب داخل سجون خاصة تابعة لمليشيات الإخوان في محافظة شبوة.

وقالت المصادر بان جماعة الإخوان حولت سجن تبة الصعيد التي تستولي عليه الى سجن خاص بهم ، تمارس فيه عمليات تعذيب للمختطفين من أبناء الضالع وردفان وبعض المحافظات التي ناهضت التواجد الإخواني في مناطقها .

مؤكدين أن المختطفين والمعتقلين يواجهون الاخفاء القسري وأقسى أنواع التعذيب بسجن تبة الصعيد الذي تتخذه مليشيات الاخوان كسجن خاص لها داخل المحافظة .

وأوضحت المصادر أن المدعو " لكعب " قائد ما يسمى بالقوات الخاصة وأحد أدوات الإخوان بالمحافظة هو من يشرف على السجون السرية وعمليات الاختطاف والاعتقال القسري لتأجيج المناطقية بين ابناء الجنوب.

وكانت منظمات حقوقية وانسانية قد كشفت عن الممارسات والاعتقالات التعسفية التي تمارسها المليشيات الاخوانية بمحافظة شبوة وبمساندة من العناصر التي تم استقدامها من محافظتي الجوف ومأرب.

واشارت المصادر أن جماعة الإخوان تزج بمقالتين من مناطق الشمال من أجل إدخالهم في صراعات قبلية واحتراب مسلح واشغال الرأي العام عن المطالب المشروعة لأبناء المحافظة بمغادرة هذه القوات الغاصبة والمحتلة لشبوة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس