مصدر مسؤول في شركة : MTN لن تغادر اليمن قبل 2024م

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - الساعة 10:10 مساءً
المصدر : خاص



قال مصدر محلي في فرع مجموعة " إم تي إن " باليمن أن خروج المجموعة من اليمن لن يبدأ قبل عام 2024 ، وخلال الأعوام المقبلة سيتم تقييم الموقف مجدداً .


جاء ذلك عقب القرار الصادر من مجموعة " MTN " بإنها عملياتها في اليمن وبيع حصتها ومغادرة البلاد ، لكن مسؤولاً محلياً في شركة الاتصالات النقالة الدولية أكد أن انسحاب المجموعة من البلاد لن يتم قبل 2024 .


وأضاف المسؤول - الذي فضل عدم ذكر اسمه - : أن الخروج لن يكون في المدى القريب وإنما على المدى المتوسط خلال الخمس السنوات القادمة، والانسحاب لا يعني إنهاء الشركة بل انتقالها إلى مستثمر جديد محلي أو خارجي .


فيما أفاد آخرون يعملون في الإتصالات ، بأن بقاء شركات الهاتف النقال في اليمن، بات مهدداً في ظل محاولات الجماعات المسلحة من جانب الحوثيين أو المجلس "الانتقالي الجنوبي"، فرض سيطرتهم على الشركات ومطالبتهم بأموال من أجل السماح باستمرار عملها .


مؤكدين أنّ قرار مجموعة MTN الانسحاب من اليمن، قد يأتي لتجنب التورط في دعم جماعات مسلحة غير شرعية وتكرار فضيحتها في أفغانستان .


يُشار إلى أن شوتر - رئيس مجموعة إم تي إن - كان قد نفى التكهنات بأن مغادرة المنطقة، "هو خروج إجباري" بطريقة ما بسبب الدعوى القضائية الأميركية الجارية ضد MTN أفغانستان .


الشركة نوهت أن قرار الشركة الأم، لن يؤثر على عملها في اليمن واستمراريتها وموظفيها والتزاماتها تجاه المجتمع اليمني والمشتركين .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس