للمرة الثالثة .. أمن الاخوان يعلن القبض على غزوان المخلافي في مدينة تعز

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - الساعة 10:21 مساءً
المصدر : خاص



أعلنت الحملة الأمنية في تعز عن القبض على المطلوب الأمني غزوان المخلافي في ثالث إعلان من نوعه.

ونشر الإعلام الرسمي لأمن تعز الخاضع لسيطرة الاخوان خبرا زعم " تمكن الحملة الأمنية مساء الليلة من ضبط المدعو غزوان المخلافي بعد أن تم محاصرته من قبل الحملة الأمنية المشتركة في منطقة الروضه وإجباره على التسليم".
 

مشيرا الى أن المدعو غزوان كان قد بدأ بمقاومة الحملة الأمنية إلى أنه أُرغم على تسليم نفسه بفعل صرامة الحملة الأمنية والتي أجبرته على تسليم نفسه ، حد زعم مصدر أمني.

ويعد هذا ثالث إعلان من نوعه بالقبض على غزوان المنتمي للواء 22ميكا الخاضع لسيطرة الاخوان ، وسبق وأن اصدرت النيابة الجزائية بعدن امر بالقبض القهري عليه.

حيث سبق وان تم الاعلان عن القبض على غزوان المخلافي بتاريخ ٢٢ نوفمبر عام ٢٠١٨م وإحتجازه في مقر قيادة المحور قبل ان يتم الافراج عنه لاحقا.

وفي الـ ١٤ يوليو ٢٠١٧م اعلنت الحملة الأمنية القبض على غزوان المخلافي وإحتجازه في مقر الشرطة العسكرية ، وتم الافراج عنه لاحقا.

نشطاء ومتابعون اعتبروا هذا الاعلان مجرد محاولة لامتصاص غضب الشارع في تعز من تصاعد الجرائم التي تقوم بها العصابات المسلحة والتي ينتمي أغلبها للألوية العسكرية التابعة للمحور والخاضعة لسيطرة الإخوان.

مشيرين بأن الاعلان عن القبض على غزوان - في حالة صحته - جاء لامتصاص الغضب الذي احدثته اشتباكات الاحد بين مجاميع غزوان ومجاميع المطلوب الأمني غدر الشرعبي واسفرت عن مقتل مدني وإعدام الطفل إيهم داخل منزله وامام اسرته.

مؤكدين على ان هذه العصابات ما هي إلا أدوات للبطش والنهب بيد القيادات العسكرية والأمنية الموالية للإخوان ، وبقاءها مرتبط ببقاء هذه القيادات.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس