استئناف مشاورات الرياض ولقاءات بين الانتقالي ورئيسي الحكومة والبرلمان بالتزامن مع وصول لجنة عسكرية سعودية

الخميس 13 أغسطس 2020 - الساعة 11:43 مساءً
المصدر : خاص


 

أكدت مصادر سياسية وإعلامية استئناف المفاوضات السياسية في الرياض لتشكيل الحكومة الجديدة بالتزامن مع وصول لجنة عسكرية سعودية الى عدن.

 

حيث أعلن عبدالملك المخلافي مستشار الرئيس استئناف المشاورات لتشكيل الحكومة اليمنية التي كُلف معين عبدالملك بتشكيلها بموجب قرار رئيس الجمهورية تنفيذًا لاتفاق الرياض

 

وقال المخلافي في تغريدة له: بان المشاورات استأنفت ‏بعد ان انتهت إجازة عيد الاضحى المبارك.

 

ولفت المخلافي الى انه من المقرر ان يعلن عن تشكيلها بعد انتهاء المشاورات وتنفيذ الشق العسكري والامني من الاتفاق المحدد لهما فترة شهر.

 

وشهدت الساعات الماضية تطورات سياسية وعسكرية تشير الى التسريع في استكمال تنفيذ اتفاقية الرياض الموقعة بين الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

 

حيث التقى رئيس الحكومة المكلف الدكتور معين عبدالملك، اليوم، ممثلي المجلس الانتقالي الجنوبي، في مستهل بدء المشاورات مع المكونات السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة، ووضع الخطوط العريضة لأولويات مهامها.

 

وجرى خلال اللقاء مناقشة أولويات الحكومة الجديدة والتركيز في تشكيلها على ذوي الكفاءات والخبرات المشهودة، واهمية ان تستوعب هذه الأولويات التحديات القائمة في الجوانب السياسية والعسكرية والأمنية والخدمية والاقتصادية، في ضوء المستجدات والأزمات المركبة الراهنة، واهمية إجراء إصلاحات هادفة ومستدامة، وتجفيف منابع الفساد، وتفعيل مؤسسات الدولة للقيام بواجباتها تجاه المواطنين.

 

وأكد اللقاء أهمية استكمال مشاورات تشكيل الحكومة وفق المدة الزمنية المحددة في آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، وتنفيذ الشق العسكري والأمني وفق الجدول الزمني، والذي تم برعاية الاشقاء في المملكة العربية السعودية.

 

كما تم مناقشة الإجراءات الواجب تنفيذها للتعامل مع التحديات الاقتصادية الراهنة وفي مقدمتها وقف تدهور سعر صرف العملة الوطنية وانعكاسات ذلك على حياة ومعيشة المواطنين، وتصحيح جوانب الاختلالات، وضبط الإيرادات العامة، وكذا الوضع الإنساني ومواجهة جائحة كورونا، وتحسين الخدمات الأساسية.

 

ووضع الدكتور معين عبدالملك، ممثلي المجلس الانتقالي، امام صورة كاملة عن مجمل التحديات ورؤيته للتعامل معها وفق مبدأ الأولويات العاجلة والتي تراعي تحقيق إنجازات سريعة وملموسة تنعكس بشكل مباشر على تحسين معيشة المواطنين.

 

مؤكدا ان هذه المشاورات ليس الهدف منها فقط هي تشكيل الحكومة الجديدة بل رسم خططها واولوياتها بما يستجيب لتطلعات المواطنين الذين يعلقون امالا عريضة على بدء صفحة جديدة يشترك فيها الجميع دون اقصاء او تهميش.

 

من جانبهم، بارك ممثلي المجلس الانتقالي الجنوبي للدكتور معين عبدالملك، الثقة التي نالها وإعادة تكليفه من الرئيس هادي لقيادة الحكومة الجديدة والحرص على ان تكون حكومة كفاءات فاعلة قادرة على القيام بمهامها.

 

معربين عن ثقتهم في قدرته على تجاوز التعقيدات الراهنة وتحقيق إنجازات ملموسة للمواطنين، وحرصهم على ان يكون أعضاء الحكومة من ذوي الكفاءات والخبرة.

 

وفي سياق أخر التقى اليوم رئيس مجلس النواب سلطان البركاني بنائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك.

 

وقال بن بريك في تغريدة له بأن اللقاء كان "مثمرا في كل ما فيه نفع البلاد والعباد ، مجددا التأكيد على أن الحل يمكن في تطبيق اتفاق الرياض.

 

وعصر اليوم وصلت الى مدينة عدن لجنة عسكرية سعودية من التحالف العربي ضمن خطوات تنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض ، تم استقبالها من قبل قيادة المجلس الانتقالي.

 

حيث استقبل اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس الجمعية الوطنية، ومعه اللواء الركن فضل حسن العمري قائد المنطقة العسكرية الرابعة، عصر اليوم في مطار عدن الدولي، اللجنة العسكرية السعودية برئاسة اللواء الركن محمد الربيعي.

 

وبحسب الخبر الرسمي لإعلام الانتقالي فأن اللجنة مكلفة بالاطلاع عن كثب على تموضع القوات على الأرض وخاصة في جبهة الشيخ سالم وشقرة لرفع خطة بالاجراءات العملية لتنفيذ الجانب العسكري من اتفاق الرياض.

 

بريك رحب برئيس وأعضاء اللجنة التي تضم عددا من الضباط، مؤكداً استعداد وحرص المجلس الانتقالي على تسهيل وإنجاح مهام اللجنة بما يضمن التنفيذ الكامل لاتفاق الرياض بشقيه السياسي والعسكري.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس