ناشط سياسي يتقدم بمبادرة من أجل انهاء التوتر بتعز ويوجه رسالة إلى حزب الإصلاح - فيديو

السبت 15 أغسطس 2020 - الساعة 11:40 مساءً
المصدر : خاص


 

كشف الناشط السياسي عبدالستار الشميري عن مبادرة لحل شامل في محافظة تعز تعمل على نزع التوتر ومنع الصراعات داخلها.

 

وقال الشميري في منشور له على " الفيس بوك " بان طرح هذه المبادرة يأتي لمنع ما وصفها بـ "كارثة دم قادمة" ، مشيرا الى وجود حشود واستعدادات لمعاودة السيطرة على الحجرية، وصدور توجيهات خلال الساعات الماضية باقتحام اللواء 35مدرع.

 

لافتا الى ان المبادرة تم عرضها على أهم قيادات تعز الفاعلة في الرياض والقاهرة واليمن، وتبقى سماع رأي حزب الإصلاح وقياداته فيها ، مؤكدا بان المبادرة تسعى لعمل حل شامل في تعز.

 

وحذر الشميري من المخططات التي تستهدف تعز ، وقال بأنها تسعى لاستمرار الاشتباك الداخلي لنحو عشر سنوات قادمة ستهلك الأخضر واليابس.

 

خلاصة المبادرة كما يقول الشميري تبدأ في وقف كل حالات الاشتباك السياسي والإعلامي بين الجميع في تعز ، مع توحيد الخطاب السياسي والإعلامي والعسكري في اتجاه واحد ضد الانقلاب فقط.

 

وتقترح المبادرة تشكيل لجنة مصغرة جداً تمثل الإصلاح والأطراف الأخرى لدراسة حل يوقف الخلاف تعمل على اختيار خمسين شخصية من أبناء تعز عسكريين ومدنيين.

 

تعمل هذه الشخصيات على إدارة شأن تعز لثلاث سنين قادمة بتوافق الجميع، على أن يكونون من جميع الأحزاب بالتوافق أو من خارج الأحزاب بالتوافق عليهم.

 

مقترحا استثناء كل الأسماء التي شاركت في الاشتباك، كما تنص المبادرة ايضا على تفعيل المجالس المحلية في المديريات.

 

مشيرا الى ان تجاوب الإصلاح مع المبادرة سيعمل على تجنيب تعز موجات التشرذم ، مؤكدا على حاجة الإصلاح لها في ظل توجه إقليمي في تحجيم تواجدهم في اليمن وغيره ، بحسب الشميري.

 

مضيفا : خاصمنا الإصلاح والإخوان من أجل تعز، ونحن اليوم نتناسى الجراح والخصام من أجلها.

 

وقال : إن استجابوا هذا هو المطلوب، وإن عاندوا وكابروا سوف نتجه لجمع أشتات الجميع كي نناضل ضدهم كجبهة واحدة وتكتل عريض، وكلنا أمل أن يستجيبوا لتتجمع جهودنا معاً.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس