ضمن مشاورات تشكيل الحكومة .. معين يلتقي قيادات حزب الإصلاح والتنظيم الناصري

الاثنين 17 أغسطس 2020 - الساعة 09:43 مساءً
المصدر : خاص


 

ضمن مشاوراته المستمرة لتشكيل الحكومة الجديدة ، التقى رئيس الوزراء المكلف الدكتور معين عبدالملك اليوم بقيادات كل من حزب الإصلاح والتنظيم الناصري.

 

قيادة التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري أكدت في لقاءها مع معين بأنها سيكون عونا لرئيس الوزراء ولحكومته الجديدة.

 

مؤكدة على ضرورة ان تكون الحكومة الجديدة من ذوي الكفاءات والخبرة والاختصاص للقيام بمسؤولياتهم وتجاوز هذه المرحلة الحرجة من تاريخ اليمن.

 

معين عبدالملك تطرق في اللقاء الى مجمل التحديات الراهنة بكل ابعادها، وضرورة تغليب المصلحة الوطنية العليا في هذه المرحلة الحرجة ،مشيرا الى التحديات القائمة في الجوانب الاقتصادية والإنسانية، واستمرار التصعيد العسكري من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية.

 

واستعرض رئيس الوزراء المكلف، الخطوط العريضة لخطة الحكومة واولوياتها في المرحلة القادمة والتي ترتكز على معالجة التحديات القائمة وتجاوز المشكلات المتراكمة وفق برنامج زمني يتطلب تنسيق جميع الجهود والتكاتف من اجل تحقيقه، وبما ينعكس بشكل مباشر وسريع على حياة ومعيشة المواطنين اليومية خاصة في انقاذ الاقتصاد الوطني ووقف تدهور سعر صرف العملة وتجفيف منابع الفساد.

 

مؤكدا ان معركة استكمال انهاء الانقلاب واستعادة الدولة ستحتل الأولوية في المرحلة القادمة، بجانب الملف الاقتصادي والإنساني.

 

وناقش اللقاء مجمل التحديات الراهنة بكل ابعادها واهمية الالتفاف حول المضي قدما ووفق الجدول الزمني المحدد لتطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، بما في ذلك تشكيل الحكومة الجديدة ومراعاة ان يكون أعضائها من ذوي الخبرة والكفاءة والاختصاص، إضافة الى الجوانب المتصلة بتنفيذ الشق العسكري والأمني من الالية.

 

وفي لقاء سابق التقى رئيس الوزراء المكلف مع قيادة حزب الاصلاح في اطار المشاورات المستمرة مع المكونات السياسية لتشكيل الحكومة، وتنسيق الجهود لضمان نجاح عملها.

 

وتطرق اللقاء الى ما تم إنجازه على صعيد تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، واهمية المضي في تنفيذها كمنظومة متكاملة في الجوانب السياسية والعسكرية والأمنية، وتضافر الجهود لإنقاذ الاقتصاد الوطني وتخفيف معاناة المواطنين.

 

وأحاط الدكتور معين عبدالملك، قيادات حزب الإصلاح، بكافة التطورات والمستجدات، والاهمية القصوى لتضافر جميع الجهود من اجل انجاز تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية وفق الجدول الزمني المحدد.

 

من جانبهم أكدت قيادات حزب الإصلاح دعمهم الكامل في ان تكون الحكومة الجديدة من ذوي الكفاءات والاختصاص حتى تقوم بمسؤولياتها وواجباتها على الوجه الأمثل.

117762842_1392977044227785_3025839134287555156_o


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس