حصري : قيادي إخواني يحاول اقتحام مناطق اللواء 35 بعد عودته من زيارة سرية الى صنعاء

الاربعاء 19 أغسطس 2020 - الساعة 10:57 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت مصادر خاصة لـ"الرصيف برس" عن محاولة اقتحام مسلح لمناطق خاضعة لسيطرة اللواء 35 مدرع في الحجرية بريف تعز من قبل قيادي إخواني بازر.

 

وقالت المصادر بأن المحاولة يقودها القيادي الاخواني / ضياء الحق الأهدل تأتي بعد يوم واحد فقط من عودة الى المنطقة بعد زيارة سرية له الى صنعاء.

 

مشيرة الى ان الأهدل التقى قيادات في جماعة الحوثي الانقلابية في زيارة سرية له الى صنعاء استمرت لثلاثة أيام.

 

مضيفة بأن الأهدل الذي عاد يوم أمس الى مديرية سامع التي ينتمي اليها ، يقود تحرك لتفجير الوضع في مناطق الحجرية.

 

وكشفت المصادر بان الأهدل تم توقيفه مساء اليوم من قبل نقطة تابعة للواء 35 مدرع في نقيل يافق بعزلة بني حماد التابعة لمديرية المواسط ، بعد محاولة الدخول الى مناطق خاضعة لسيطرة اللواء برفقة العشرات من المسلحين.

 

المصادر أوضحت بان الاهدل حاول تبرير ذلك بانه قدم لزيارة أقارب له في عزلة قدس بالمديرية ، وهو ما اعتبرته قوات اللواء ذريعة لاقتحام مناطقها.

 

وبحسب المصادر فقد تواصل عدد من مشائخ المنطقة مع الأهدل ونصحوه بالعودة ، الا أنه رفض وقام بنشر مسلحيه والتمترس بالقرب من النقطة التابعة للواء ، مشيرة الى ان توتر شديد يسود المنطقة حاليا.

 

هذا التصعيد يتزامن مع تصعيد مماثل قامت به مليشيات الاخوان اليوم ضد مواقع اللواء في جبل بيحان الاستراتيجي في مديرية الشمايتين.

 

حيث قامت مجاميع من مليشيات الاخوان الممولة من قطر ويقودها حمود سعيد المخلافي بالتسلل الى جبل يومين (يُميّن) المطل على عزل العزاعز والصنعة الموازي لجبل بيحان.

 

المجاميع الذي يقودها المدعو إبراهيم المقرمي قامت بإطلاق النار بكثافة وبمختلف انواع الاسلحة اتجاه قوات اللواء ٣٥ والمناطق المجاورة من جبل بيحان ، قبل ان تقوم قوات اللواء وبدعم من الأهالي بفرض حصار عليها.

 

ويوم امس قوات اللواء ٣٥ مدرع لهجوم على نقطة المخدوش التابعة لها على مدخل مدينة النشمة من قبل المدعو شوقي المخلافي شقيق القيادي الاخواني حمود سعيد المخلافي الذي يتولى انشاء وتدريب مليشيات الاخوان بتمويل من دولة قطر.

 

يأتي هذا في ظل استمرار تمرد مليشيات الاخوان على قرارات المحافظ وهيئة الأركان بإخلاء مناطق الحجرية واعتبارها مسرح عمليات للواء 35 مدرع.

 

حيث لا تزال ترفض اخلاء جبل صبران المطل على مدينة التربة ، وكذا اخلاء المدينة من مليشياتها المسلحة.

 

المصادر كشفت بأن قيادة تنظيم الاخوان في تعز أمهلت لميلشياتها الى نهاية الشهر الحالي لحسم المعركة ضد اللواء ، بسبب تعرضها لضغوط كبيرة لاستمرار تمردها على قرارات المحافظ وهيئة الأركان.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس