"الخارجية اليمنية" تدين إغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات الأممية من قِبل مليشيات الحوثي الانقلابية

الثلاثاء 08 سبتمبر 2020 - الساعة 10:32 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

قالت الخارجية اليمنية التابعة للحكومة الشرعية ، إن إغلاق مطار صنعاء من قبل مليشيات الحوثي الإنقلابية يعد محاولة بائسة للتغطية على سرقتها لأكثر من ٥٠ مليار ريال من عائدات المشتقات النفطية في الحديدة .  

 

واستنكرت الوزارة  عبر سلسلة تغريدات في حسابها على تويتر ،  إغلاق مليشيات الحوثي الانقلابية ، لمطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الإغاثية والإنسانية بما فيها التابعة للأمم المتحدة واستمرارها بالمتاجرة بمعاناة اليمنيين ، موضحة بأن هذه العائدات كانت مخصصة لدفع مرتبات الموظفين المدنيين في اليمن . 

 

  وكانت الحكومة اليمنية وافقت على مقترح المبعوث الاممي بفتح مطار صنعاء أمام الرحلات الدولية التجارية المباشرة عبر طيران اليمنية منذ أكثر من اربعة أشهر (مايو ٢٠٢٠) ورفض ذلك الحوثيون .

 

وأشارت إلى أنه خلال الفترة من يناير ٢٠٢٠ وحتى اغسطس ٢٠٢٠ زادت كمية الوقود الواردة الى اليمن بنسبة ١٣٪ بالمقارنة بالعام ٢٠١٩ وما الأزمة الحالية للوقود في مناطق سيطرة الحوثيين الا اختلاق ممنهج من قبلهم . 

 

 موضحة ، أنه جرى توريد أكثر من ٣.٢ مليون طن من المشتقات النفطية لليمن خلال الفترة من يناير إلى اغسطس ٢٠٢٠ وهي كمية تكفي لاحتياجات اليمن لأكثر من ١١ شهرًا منها 53٪ وزعت للمناطق الخاضعة للحوثيين معظمها وصل عبر ميناء الحديدة.

 

وأضافت ، إن ميناء الحديدة ظل الاكثر استقبالا لواردات الوقود خلال العام ٢٠٢٠ حيث وصل للميناء منذ يناير وحتى اغسطس ٢٠٢٠ ما يزيد عن ١.٢ مليون طن من المشتقات النفطية وهي كمية تغطي احتياجات المناطق التي تحت سيطرة الحوثيين لمدة لا تقل عن سبعة أشهر .

 

والجدير بالذكر أن  مطار صنعاء الدولي، يعتبر منفذاً أساسياً لنقل مساعدات الأمم المتحدة، بالإضافة إلى معونات أخرى تقدمها منظمات إنسانية دولية كالصليب الأحمر، وأطباء بلا حدود، وغيرها .

 

وكانت مليشيات الحوثي - الذراع الإيرانية في اليمن - أعلنت إغلاق مطار صنعاء الدولي بوجه الرحلات الأممية ، متحججة بنفاذ الوقود ، بدءًا من يوم الأربعاء ، في خطوة ابتزازية لاقت استنكار كبير من قبل مسؤولين وناشطين .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس