فريق الخبراء التابع لمجلس الأمن يفضح جرائم مليشيات الاخوان في تعز وشبوة ومأرب

الاربعاء 09 سبتمبر 2020 - الساعة 09:29 مساءً
المصدر : خاص


 

 

أشار التقرير الصادر عن فريق الخبراء الدوليين بشأن اليمن مؤخرا عن جرائم وانتهاكات لمليشيات الاخوان في كل من تعز وشبوة.

 

التقرير الصادر حديثا تطرق الى الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها اطراف الصراع في اليمن خلال الأشهر الماضية ومنها قضايا الاختفاء القسري والاحتجاز التعسفي والتعذيب بما فيها العنف الجنسي.

 

حيث قال التقرير بأن الفريق حقق في حالات اختفاء قسري ارتكبتها قوات الحوثي وأخرى من قبل محور تعز التابع للحكومة اليمنية وجهات فاعلة منتمية الى حزب الإصلاح.

 

مشيرا الى أن المحتجزين لدى هذه الأطراف يتعرضون للتعذيب وغيرها من ضروب المعاملة القاسية في مرافق احتجاز سرية.

 

لافتا الى ان الفريق حقق أيضا في حالات تعرض رجال وأطفال للتعذيب اثناء احتجازهم في سجن مارب التابع للأمن السياسي.

 

تقرير الفريق أشار الى جريمة تجنيد الأطفال من قبل أطراف النزاع في اليمن ، لافتا الى انه وثق نحو 260 جريمة تجنيد لأطفال من قبل جماعة الحوثي واطراف في الشرعية.

حيث اكد فريق الخبراء وجود تقارير موثوقة متعلقة بتجنيد الأطفال حقق فيها الفريق لحالات تجنيد قوات الأمن الخاصة في شبوة ( الخاضعة لسيطرة الاخوان) لأطفال واستخدامهم في الأعمال القتالية في أبين وتم احتجازهم من قبل قوات الانتقالي في عدن.

 

كما قال الفرق بأنه يحقق في قيام الوية ووحدات تزعم انخراط في الحكومة الشرعية بتجنيد أطفال من تعز لحج ونقلهم الى السعودية ومن ثم نشرهم للقتال على ارض اليمن.

 

اللافت في فريق الخبراء هو اشارته الى ان النظام القضائي في اليمن يفتقر الى الوسائل والقدرات اللازمة لإجراء محاكمات بطريقة تتفق مع القانون الدولي لحقوق الانسان.

 

داعيا مجلس الأمن الى إحالة وضع اليمن الى المحكمة الجنائية الدولية وتوسيع قائمة الأشخاص الخاضعين لعقوبات مجلس الأمن.

 

للاشتراك بقناة الرصيف برس على التليجرام

اضعط الرابط:

https://t.me/alraseefpress

 

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس