وزير الخارجية المصري: أطراف اقليمية تعبث باليمن لضرب الأمن القومي العربي

الخميس 10 سبتمبر 2020 - الساعة 09:28 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري بان بعض الأطراف الإقليمية مستمرة في محاولاتها زعزعة الأمن القومي العربي من خلال العبث في اليمن، مما يشكل تهديداً مباشرًا لأمن دول الخليج العربي.

 

وحذر الوزير شكري في كلمته أمام "اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتدخلات التركية في الدول العربية" في اجتماع عقد عن بعد الأربعاء، من استمرار أيادي بعض الأطراف الإقليمية في محاولاتها العبث بالأمن القومي العربي في اليمن.

 

داعياً في السياق الى ضرورة تنفيذ كافة قرارات مجلس الأمن ذات الصلة في اليمن، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن رقم 2216.

 

وأضاف في كلمته بأن تعزيز العمل العربي المشترك بات الان أكثر إلحاحًا في ظل استمرار النزاعات والتحديات المتعددة التي تعصف بوطننا العربي من المحيط الى الخليج.

 

وجدد الوزير المصري شكري التأكيد على ارتباط أمن الخليج العربي والبحر الأحمر ارتباطًا مباشرًا بالأمن القومي المصري.

 

 معبراً عن إدانة بلاده الشديدة لكافة الهجمات الحوثية التي تتعرض لها المدن في المملكة العربية السعودية عبر الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.

 

وزير الخارجية المصري أكد على الحاجة لانتهاج سياسة عربية موحدة وحازمة "لردع النظام التركي"، عبر مزيد من التنسيق بين الدول العربية.

 

وقال شكري بإن "الممارسات والتدخلات التركية السافرة في العديد من الدول العربية تمثل أهم التهديدات المستجدة التي تواجه الأمن القومي العربي".

 

واستعرض وزير الخارجية المصري، خلال الاجتماع "الممارسات الهدامة للنظام التركي الحاكم في عدد من الدول العربية، وبما يرسخ للانقسامات المجتمعية والطائفية في المنطقة".

 

وسلط شكري، الضوء كذلك على "بعض الشواهد التي تعكس حجم التدخلات السافرة للنظام التركي في بعض من الدول العربية، من تسهيل لمرور عشرات الآلاف من الإرهابيين والمرتزِقة إلى سوريا، ودفعه بآلاف المقاتلين إلى ليبيا، وافتئاته على موارد شعوب عربية شقيقة في العراق، وفي ليبيا عبر توقيع مذكرات تفاهم غير شرعية".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس