بعيدا عن التحالف والشرعية ..الإخوان يطالبون بـ”ستوكهولم“ لمأرب مع الحوثي

الخميس 10 سبتمبر 2020 - الساعة 11:14 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

وجهت قيادات وناشطون في حزب الإصلاح الذراع السياسي لتنظيم الإخوان المسلمين باليمن دعوات للمجتمع الدولي، لتبني اتفاق يوقف هجوم الحوثيين على مأرب، على غرار اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة، غربي اليمن. 

 

ودعا بيان، حمل توقيعات قيادات إخوانية رفيعة بينها انصاف مايو رئيس فرع حزب الإصلاح في محافظة عدن، المجتمع الدولي بشكل عام والمملكة المتحدة المشرفة على ملف اليمن في مجلس الأمن، إلى مضاعفة الضغط على الحوثيين لإنهاء هجماتهم على مأرب واتخاذ خطوات نحو عملية سلام تضمن شراكة وطنية حقيقية.

 

وجاء في نص البيان: في عام 2018، مارس مجلس الأمن الدولي والمبعوث الدولي غريفيث والمجتمع الدولي ضغطا دبلوماسيا منسقا على الحكومة اليمنية، وبالتالي جمد معركة الحديدة. 

 

وأضاف: نود أن نرى بشكل عاجل جهودا مماثلة لمنع محاولات الحوثيين للاستيلاء على مأرب ووقف إطلاق الصواريخ الباليستية على المدنيين ، إنقاذ مأرب هو السبيل الوحيد لحماية ملايين النازحين، وضمان وجود طريق لتسوية سياسية.

 

وطالب البيان الأمم المتحدة بممارسة ضغوط جادة للتصدي لعنف الحوثيين وهجماتهم التي تعرض حياة ومستقبل ملايين النازحين اليمنيين للخطر مرة أخرى.

 

وقال الإخوان، إن استمرار هجمات الحوثيين على مأرب، أو الاستيلاء عليها، من شأنه بالتأكيد القضاء على أي فرص للسلام وسيخلق واقعا جديدا حيث تهدف الجماعة الحوثية إلى حكم اليمن بمفردها.

 

مراقبون اعتبروا هذا الدعوة اعلان هزيمة واستسلام من قبل جماعة الاخوان، وطعنة في ظهر قبائل مارب التي تقف اليوم بوجه مليشيات الحوثي.

 

مؤكدين بأن العبث والفساد الذي مارسته الجماعة داخل الشرعية وفي مؤسسة الجيش مثلت العامل الأول للهزائم العسكرية في جبهات الشرعية امام مليشيات الحوثي.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس