الرياض .. تحركات سياسية مكثفة للشرعية ولقاء عسكري سعودي اماراتي رفيع المستوى

السبت 12 سبتمبر 2020 - الساعة 11:43 مساءً
المصدر : خاص


 

شهدت العاصمة السعودية الرياض تحركات سياسية مكثفة للشرعية خلال الساعات الماضية.

 

 

حيث ترأس الرئيس هادي مساء اليوم اجتماعاً استثنائيا لقيادات الشرعية ضم نائبه الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس مجلس النواب سلطان البركاني ورئيس الوزراء المكلف الدكتور معين عبدالملك.

 

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية " سبأ " فقد وقف الاجتماع على جملة التطورات والمستجدات على الساحة الوطنية وخاصة ما يتصل بالأوضاع الخدمية والمعيشية والتطورات الميدانية.

 

هادي أشار في الاجتماع على "اهمية تجاوز كل المنغصات والتحديات والعمل المخلص والجاد في تسريع تنفيذ بنود اتفاق الرياض الذي يصب في مصلحة شعبنا اليمني دون استثناء".

 

 

 

وفي الاجتماع قدم النائب علي محسن تقريراً موجزاً لخص الموقف العام لمختلف الجبهات وخطوط التماس في عدد من الجبهات والمناطق ومنها مارب والجوف والبيضاء والضالع والساحل وغيرها.

 

في حين قدم رئيس مجلس النواب سلطان البركاني ورئيس الوزراء معين عبدالملك ايجازا عن عدد من المواضيع المتصلة بنشاط مؤسسات الدولة فضلا عن الوضع الاقتصادي وتحدياته التي استعرض مؤشراتها رئيس الحكومة المكلف والتصورات الممكنة لتجاوزها والحد من اثارها.

 

وفي وقت سابق التقى الرئيس هادي مساء اليوم بسفير الولايات المتحدة الامريكية لدى بلادنا كريستوفر هنزل ، الذي قدم للرئيس التهنئة بعودته من رحلته العلاجية الناجحة في الولايات المتحدة الامريكية ، بحسب الخبر الرسمي بوكالة سبأ.

 

اللقاء تطرق الى "تصعيد المليشيات الانقلابية الحوثية وتكرار محاولاتها البائسة نحو نزيف الدم تجاه ابناء شعبنا لإرضاء مشاريع واجندة ايران في المنطقة فضلا عن استهدافها المتكرر لدول الجوار".

 

وعلى صعيد آخر ، التقى مساء اليوم أحمد عبيد بن دغر مستشار رئيس الجمهورية بالمبعوث الاممي لليمن السيد مارتن غريفيث في العاصمة السعودية الرياض.

 

‎وخلال اللقاء استعرض بن دغر والمبعوث الأممي الوضع العام في اليمن وآفاق عملية السلام التي توقفت منذ سنتين، بدءًا بتنفيذ اتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية، وأشرفت على آلية تنفيذه في الشهر الماضي، مستعرضاً الخطوات التي تحققت في شقي الاتفاق السياسي والعسكري.

 

‎وأكد الجانبان أن تحقيق السلام في المحافظات التي تسيطر عليها الشرعية ربما يكون مدخلاً حقيقياً لتحقيق السلام في اليمن، واستعرض الجانبان الوضع في مأرب.

 

مشيرين بالوقت ذاته بأن القتال في مأرب يمثل خطراً على مستقبل اليمن، ويحدث أضرارا بالغة في نسيجه الاجتماعي، بالإضافة للأضرار الذي يحدثها مباشرة بالمدنيين، كما أنه يقوض عملية السلام ويطيل أمد الحرب

 

‎ بن دغر اكد للمبعوث الدولي أن وقف إطلاق لابد أن يكون شاملاً، "إذا ليس من المنطق أن يتوقف إطلاق النار في الحديدة ويستمر القتال في مأرب هذا يبدو مخالفاً لمنطق السلام في جوهره" ، حد قوله.

 

اما ابرز ما شهدته الرياض خلال الساعات الماضية فكان لقاء عسكري سعودي إماراتي رفيع المستوى ناقش العمليات العسكرية في اليمن

 

حيث التقى نائب رئيس هيئة الأركان العامة بالممكلة العربية السعودية قائد القوات المشتركة المكلف الفريق الركن مطلق بن سالم الأزيمع، بمقر قيادة القوات المشتركة اليوم، نائب القائد المشترك لعمليات رياح الغرب قائد القوات البرية الإماراتية اللواء الركن صالح بن محمد العامري.

 

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية السعودية ، فقد جرى خلال اللقاء استعراض سير العمليات العسكرية بدعم الجيش الوطني اليمني والجهود المشتركة والمبذولة في العمليات الجارية لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن.

 

ويأتي اللقاء في إطار التنسيقات المستمرة مع قيادة القوات المشتركة للتحالف، في ظل دعم القيادة المشتركة للتحالف لتحقيق الأهداف والتطلعات المنشودة بدعم الحكومة اليمنية الشرعية.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس