تناقضات الشرعية .. تُعلن تعثر اتفاق الرياض وتذهب لاستجداء السلام مع جماعة الحوثي في سويسرا

الاحد 13 سبتمبر 2020 - الساعة 10:03 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أعلنت الحكومة الشرعية رسميًا تعثر المفاوضات مع المجلس الانتقالي بشأن تنفيذ المسودة الجديدة من اتفاق الرياض .

 

جاء خلال لقاء وزير خارجية هادي " محمد الحضرمي " مع المبعوث الاممي إلى اليمن مارتن غريفيث في العاصمة السعودية الرياض.

 

واكد الحضرمي خلال اللقاء تعثر مشاورات تنفيذ اتفاق الرياض مع المجلس الانتقالي، قائلا ان حكومته اوفت بالتزاماتها بموجب الاتفاق بما فيها "تعيين محافظ ومدير امن للعاصمة المؤقتة عدن، وتسمية رئيس الحكومة الجديدة والبدء في مشاورات تشكيلها. 

 

وزعم الحضرمي بأن المجلس الانتقالي لم يلتزم حد قوله بالتزاماته المتعلقة "بسحب القوات والوحدات العسكرية من عدن وإعادة تطبيع الأوضاع في محافظة ارخبيل سقطرى وانهاء التمرد العسكري هناك في أسرع وقت".

 

هذا الموقف الحاد تجاه الانتقالي قابله موقف مغاير مع جماعة الحوثي ، حيث كشفت مصادر إعلامية عن اجتماع مرتقب في سويسرا على مستوى الخبراء بين الحكومة ومليشيا الحوثي.

 

حيث اشارت صحيفة " الشرق الأوسط " عن تقدم في جهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث الذي وصل الى العاصمة السعودية الرياض اليوم الأحد للقاء ممثلي الحكومة الشرعية.

 

وقالت الصحيفة بأن لفاء غريفيث مع ممثلي الحكومة يهدف، لبحث المسودة الأخيرة للإعلان المشترك لوقف اطلاق النار الشامل، وبدء المشاورات السياسية لوقف الحرب الدائرة منذ ست سنوات.

 

وتركز مسودّة الإعلان المشترك على التوصّل الى وقف اطلاق نار شامل في اليمن، والاتفاق على تدابير إنسانية واقتصادية، واستئناف عملية السلام بين الأطراف.

 

وتحدثت الصحيفة عن تقدم في جهود غريفيث بين طرفي الأزمة اليمنية، مشيرة الي أن المبعوث الأممي يريد حل جميع الخلافات قبل إعلان المسودة الأخيرة.

 

وكشفت الصحيفة اجتماع بين الطرفين على مستوى الخبراء سيعقد في سويسرا قريباً سيناقش الكثير من الترتيبات، فيما رفضت المصادر إعطاء مزيد من التفاصيل عن هذا الاجتماع المرتقب.

 

مراقبون أكدوا بأن الفرق الواضح في المواقف التي تبديها الشرعية مع الانتقالي وبين مواقفها مع جماعة الحوثي ، دليل واضح على تأثير تيار قطر داخل الشرعية عبر أدوات الأخوان.

 

مشيرين الى التعنت الذي تبديه الشرعية تجاه المرونة والتنازلات التي يقدمها المجلس الانتقالي الجنوبي بهدف إنجاح اتفاق الرياض ، في الوقت الذي تهرول فيه الشرعية للقاء جماعة الحوثي واستجداء السلام معها.

 

مؤكدين بان تيار قطر والاخوان داخل الشرعية يعمل بشكل حثيث على افشال اتفاق الرياض وتفجير الوضع في المحافظات الجنوبية ، في الوقت الذي يعمل على التمسك باتفاق السويد رغم عدم تنفيذ جماعة الحوثي لأي بند من بنود الاتفاق الذي يشارف على بلوغ عامه الثاني.

 

مضيفين بان ذلك يأتي في سياق التفاهمات الإيرانية القطرية التركية لاستهداف التحالف العربي من خلال تسليم جبهات الشمال للحوثي وتفجير الأوضاع في الجنوب وتمكين الاخوان فيه.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس