فضيحة .. إصلاح تعز يقدم قيادي مؤتمري " مزيف " لمدحه في ذكرى تأسيسه

الاثنين 14 سبتمبر 2020 - الساعة 11:01 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

اقدم حزب الإصلاح على تقديم أحد المواليين له بصفة قيادي مؤتمري خلال احتفالاته امس في مدينة تعز بمناسبة الذكرى الـ 30 لتأسيس الحزب.

حيث قدم حزب الإصلاح المدعو منير حميد سيف بصفته عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر ، للإشادة به وكيل المدائح في ذكرى تأسيسه.

ونشر الموقع الرسمي للحزب تهنئة باسم المذكور اعتبر فيها الإصلاح " قادة الشعب " و "السند القوي للجيش الوطني في دحر المليشيا الحوثية".

وأضاف متحدثا عن الإصلاح: "أن ثباتكم وترابطكم هو الأمل الأخير بعد الله سبحانه وتعالى في تماسك الشرعية".

ولم يكتفي المدعو منير بالمديح للحزب ، بل هاجم منتقديه بشده بالقول :كلما زاد العداء لكم من أعداء الوطن علمنا أنكم على طريق الجمهورية سائرين".

مضيفًا: "لن يضركم كيد الكائدين ولا سلاح المنهزمين, الله أكبر منهم جميعا, ولن يهزم شعب أنتم قادته".

هذه الانتحال لصفة قيادي بحزب المؤتمر ، دفع بالحزب الى توضيح الحقيقة عبر مصدر مسؤول في قيادة فرعه بتعز.

حيث نفى المصدر وجود لمكون تنظيمي للمؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز باسم (المؤتمر الشعبي العام / مديرية صالة - تعز).

مشيرا الى وجود فرعين في المديرية هما فرع الدائرة (33) والدائرة (34) ، ولكل فرع قيادة تنظيمية مستقلة بحد ذاتها.

مؤكدا بأن المدعو/ منير حميد سيف ليس رئيسا لأي من فروع المؤتمر بالدائرتين، ولم يتم انتخابه عضوا في اللجنة الدائمة المحلية أو الرئيسية.

موضحا بأن المذكور اكتسب عضوية اللجنة الدائمة المحلية سابقا بحكم منصبه أمينا عاما للمجلس المحلي سابقا بمديرية صالة بموجب النظام الداخلي وسحبت منه الثقة من منصب الامين العام لمخالفات جسيمة.

مضيفا : وبذلك تسقط منه العضوية بسبب فقدان المنصب الاداري بسبب سحب الثقة منه ، وانتخب بدلا عنه امين عام جديد ولذلك لم يعد يحمل صفة عضوية اللجنة الدائمة المحلية للمؤتمر بتعز.

وكشف المصدر بان المذكور تم فصله من عضوية المؤتمر في عام 2011م ومنذ ذلك الحين وحتى الأن لم يعد له أي صفة تنظيمية. 

وأضاف : ينتحل المذكور تلك الصفة كتغطية نقص في شخصيته المعروفة بعدائها للمؤتمر واصبح يعمل لصالح جهات مكشوفه ومشبوهة.

وحمل مؤتمر تعز اي جهة مسئولية التعامل مع المذكور بالصفة التنظيمية المنتحلة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس