مأرب : اختراق خطير لمليشيات الحوثي يهدد بسقوط الجوبة

الاربعاء 16 سبتمبر 2020 - الساعة 05:28 مساءً
المصدر : خاص


 

 

حذرت مصادر قبلية من اختراق خطير لميلشيات الحوثي يهدد بتطويق مديرية الجوبة أخر مديريات مأرب المحررة جنوبا.

 

وأوضحت المصادر بان مليشيات الحوثي تمكنت من استكمال السيطرة على مديرية رحبة بالكامل وتسعى حاليا للتقدم الى شمال غرب مديرية الجوبة للالتفاف عليها وقطع الطريق الرابط بينها وبين مدينة مأرب.

 

وأشارت المصادر الى وجود عناصر موالية لمليشيات الحوثي تتواجد على جبل السحل الاستراتيجي التابع لمديرية الجوبة ، الذي يبعد عن الخط الرابط بين الجوبة ومأرب 10 كم فقط.

 

وهو ما قد يسهل – بحسب المصادر – وصول مليشيات الحوثي وسيطرتها على الجبل ، والالتفاف الكامل على مديرية الجوبة ، مؤكدة بان التقدمات الأخيرة لمليشيات الحوثي في مديريات مراد كان تتم بتسهيل من عناصر موالية للحوثي من أبناء مراد.

 

المصادر اضافت بان محاولة الاختراق تأتي بعد فشل مليشيات الحوثي من التقدم نحو مديرية جبل مراد الواقعة بين مديريتي رحبة والجوبة.

 

وبحسب المصادر فقد تعرضت مليشيات الحوثي لما يشبه المذبحة ، بعد محاولتها التقدم نحو منطقة الأوشال أولى مناطق مديرية جبل مراد.

 

وتمكن مقاتلون من قبيلة مراد من صد هجوم عنيف لها نحو المديرية ، حيث تكبدت مليشيات الحوثي عشرات القتلى لا تزال جثثهم مرمية في مناطق المواجهة بين مديرية جبل مراد والرحبة.

 

المصادر أوضحت بان المعارك تدور حاليا في منطقة وينان اول مناطق مديرية الجوبة ، بعد سيطرة مليشيات الحوثي على منطقة نجد المجمعة وتقدمها الى نقيل المناقل الاستراتيجي.

 

مؤكدة بان مليشيات الحوثي فشلت في تحقيق أي تقدم خلال الساعات الماضية بسبب المقاومة العنيفة لقبائل مراد.

 

وفي مديرية حريب التي فشلت مليشيات الحوثي في التمدد بمناطقها ، تدور معارك عنيفة بين قبائل مراد ومليشيات الحوثي التي تحاول التوغل في المديرية والسيطرة على منطقة صالبة أولى مناطق المديرية.

 

وبالتزامن مع هذه المعارك شهدت مديرية حريب مواجهات عنيفة يوم امس بين قبائل من المديرية وقوة تابعة للجيش بعد نقض اتفاق تم بين الطرفين.

 

وبحسب المصادر فقد عقدت قبائل آل غانم بمديرية حريب اتفاقا بإدخال جنود نظاميين تابعين للجيش إلى بلاد آل غانم لقتال مليشيات الحوثي .

 

مشيرة الى أن احد ضباط الجيش والذي يعد أحد خصوم آل غانم قام باستغلال الاتفاق وإدخال مقاتلين تابعين له إلى آل غانم لغرض الثأر من آل غانم وليس بهدف مقاتلة الحوثيين.

 

وأشارت إلى أن ذلك تسبب باندلاع معارك عنيفة بين القبائل وقوات الجيش اسفرت عن تدمير طقمين من قوات الجيش.

 

وأبدت المصادر القبلية غضبها من العبث الذي تقوم به قيادة الشرعية في الوقت الذي تهدد مليشيات الحوثي باجتياح مناطق مراد والتقدم نحو مدينة مأرب.

 

للاشتراك بقناة الرصيف برس على التليجرام

اضغط الرابط:

 https://t.me/alraseefpress


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس