شكوى لأهالي جبل حبشي تفضح تورط قوات عسكرية موالية للإخوان بحماية عمليات التهريب – وثيقة

الاربعاء 16 سبتمبر 2020 - الساعة 09:42 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت شكوى لأهالي عزلة في مديرية جبل حبشي عن تورط قوات عسكرية موالية للإخوان في تعز بحماية عمليات التهريب.

 

حيث وجه عقال ومشائخ عزلة وادي بنى خولان في مديرية جبل حبشي شكوى الى مدير المديرية القيادي الاخوان / فارس المليكي ، ومدير الأمن طه البركاني الذي تم فرضه بالقوة عقب الحملة العسكرية التي قادها محور تعز ضد مدير الأمن السابق العقيد توفيق الوقار مطلع أغسطس الماضي.

 

وعبر عقال ومشائخ العزلة عن تضررهم من عمليات تهريب المشتقات النفطية التي تمر من مناطقهم نحو مناطق سيطرة مليشيات الحوثي في البرح بمديرية مقبنة.

 

وكشفوا في الشكوى بان عمليات التهريب تتم حمايتها ومرافقتها من قبل جنود محسوبين على ألوية عسكرية ، مشيرا الى تضررهم من الاشتباكات اليومية التي تحدث ليلا بين هؤلاء الجنود ومتقطعين مسلحين على الطريق العام.

 

مطالبين من قيادة الأمن والسلطة المحلية بضبط المهربين ومخاطبة قيادة الألوية التي ينتمي لها الجنود المرافقون لعمليات التهريب.

 

مصادر خاصة اعتبرت الوثيقة دليلا واضحا على كذب مزاعم الحملة العسكرية التي شنتها قيادة المحور الخاضعة لسيطرة الاخوان مطلع أغسطس الماضي ضد مدير الأمن السابق العقيد توفيق الوقار.

 

حيث شنت هذه الحملة بمزاعم تسهيل الوقار لعمليات التهريب التي تتم عبر المديرية من المناطق المحررة الى مناطق سيطرة مليشيات الحوثي.

 

وقالت المصادر بان هذه الوثيقة تفضح كذب هذه المزاعم ، وتؤكد بان تخلص  قيادة الاخوان من الوقار كان بهدف تسهيل عمليات التهريب وزيادة نشاطها بشكل كبير.

 

ولفتت المصادر الى أن العوائد المالية الضخمة من عمليات التهريب باتت أحد المصادر لتمويل مليشيات الاخوان في تعز.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس