مشروع لـ" المخلافي " يثير موجة سخرية واسعة في تعز – صورة

الخميس 17 سبتمبر 2020 - الساعة 05:25 مساءً
المصدر : خاص


 

اثارت صورة مشروع لمؤسسة تابعة للقيادي الاخواني/  حمود سعيد المخلافي سخرية واسعة بين النشطاء في محافظة تعز.

 

وتعود الصورة الى تسليم المؤسسة لجهاز كمبيوتر محمول " لابتوب " وطابعة تصوير زهيدة الثمن الى ثانوية تعز الكبرى.

 

الصورة التي نشرتها القيادية الاخوانية حياة الذبحاني تظهرها وهي تقوم بتسليم الجهاز والطابعة الى إدارة المدرسة وخلفها لافتة دعائية ضخمة للمؤسسة.

 

وبشكل لافت اثارت الصورة موجة سخرية واسعة بين النشطاء الذين اعتبروا ما حدث استخفاف وإساءة بحق ثانوية تعز ودعاية رخيصة من مؤسسة المخلافي بتقديم أجهزة زهيدة الثمن.

 

ردود الأفعال الساخرة والمستنكرة أجبرت مؤسسة المخلافي على التنكر لما قامت به القيادية الاخوانية حياة الذبحاني واعتباره عمل فردي لا يمثلها.

 

ونشرت المؤسسة على صفحتها الرسمية في " الفيس بوك " توضيحا قالت فيه بأن " الدعم المقدم لثانوية تعز يعد عمل فردي سعت إليه الأخت حياة الذبحاني ولا يندرج ضمن مشاريع المؤسسة".

 

مؤكدة بان "مثل هذه الانشطة الصغيرة تظل ضمن جهود شخصية وخارج برامج المؤسسة " ، داعية الى عدم الزج باسمها في مثل هذه الانشطة الفردية .

 

وأدانت المؤسسة ما اسمته "الاستغلال الممنهج لهذا العمل للإساءة للشيخ حمود سعيد المخلافي المعروف بمواقفه البطولية والانسانية التي لا يمكن المزايدة عليها".

 

القيادية الاخوانية حياة كانت قد ردت على الحملة بالزعم بأن مشروع الجهاز والطابعة ضمن مشروع لمؤسسة المخلافي لتأثيث ثانوية تعز بالكامل.

 

وزعمت الذبحاني بان المدرسة تعرضت للنهب رغم إعادة تأهليها من قبل الهلال الأحمر الاماراتي ، في اعتراف غير مباشر بقيام مليشيات الاخوان بنهبها.

 

الا ان رد المؤسسة دفعها الى الدعوة عبر صفحتها الخاصة على "الفيس بوك " الى جمع تبرعات مالية لصالح تأثيث المدرسة ، ونشرت عدد من المنشورات قالت فيها بأنها بدأت بتلقي مبالغ مالية ضخمة.

 

نشطاء المحافظة استنكروا إصرار الذبحاني على استثمار اسم ومكانة ثانوية تعز وجمع التبرعات باسمها ، داعين الى التحقيق في الموضوع.

 

للاشتراك بقناة الرصيف برس على التليجرام

اضغط الرابط :

https://t.me/alraseefpress

 

726328173 37463874 3213 

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس