قصة مقاتل اسقط طائرة مسيرة للحوثيين بتعز تفضح فساد الاخوان في الجيش

الجمعه 18 سبتمبر 2020 - الساعة 09:18 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشفت حادثة اسقاط طائرة مسيرة لمليشيات الحوثي في تعز ، قصة لفساد وعبث جماعة الاخوان في مؤسسة الجيش.

 

حيث تمكن مقاتل من اسقاط طائرة مسيرة تابعة لمليشيات الحوثي صباح اليوم الجمعة، في جبهة جبل صبر جنوبي مدينة تعز.

 

وبحسب مصادر خاصة فقد تم اسقاط الطائرة من قبل المقاتل أحمد محمد سعيد العماري تمكن من اصطيادها اثناء محاولتها التحليق فوق مواقع للجيش في جبل صبر .

 

المصادر كشف عن ان العماري تم اسقاط اسمه من كشوفات الجيش من قبل قيادة المحور الخاضع لسيطرة جماعة الاخوان في تعز.

 

مشيرة الى ان قيادة المحور قامت بإسقاط اسمه من كشوفات الجيش رغم تعرضه للإصابة في الجبهة لمرتين.

 

وقالت المصادر بأن قيادة المحور قامت بمنح الرقم العسكري الخاص بالعماري لصالح مدرس في مديرية الشمايتين.

 

لافتة الى ان توجيهات عديدة حصل عليها العماري الى قيادة المحور فشلت في إعادة رقمه وراتبه ، رغم استمراره في مواقع القتال في جبهة صبر.

 

 

المصادر اعتبرت ما تعرض له العماري نموذج للفساد والعبث داخل مؤسسة الجيش من قبل جماعة الاخوان التي عملت على منح عناصرها أرقاما عسكرية دون ان يكون لهم تواجد في الجبهات بل ان بعضهم مغتربين.

 

مضيفة بأن العبث الاخواني ضاعف من كشوفات الجيش التي بلغت أكثر من 40 ألف جندي وضابط غالبيتهم وهمية على حساب المقاتلين الحقيقين في الجبهات من أمثال العماري.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس