مصدر طبي "بتعز " يكشف عن إصابات جديدة بكوفيد 19..والعالم يتأهب لموجة جديدة من الفيروس

السبت 19 سبتمبر 2020 - الساعة 10:17 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


افاد مصدر طبي في مستشفى الجمهوري ، بمحافظة تعز ، بوصول 5 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا العشر الأسبوعين الماضيين  . 

 

وقال المصدر ، إن 5 حالات إصابة بفيروس كورونا وصلت إلى مركز العزل التابع للمستشفى الجمهوري بتعز ، مضيفًا ، بأن 3 حالات منها غادرت الحياة خلال أسبوع .

 

 المصدر الطبي - الذي فضل عدم ذكر اسمه - أشار إلى أن هذه الحالات لم تخضع لفحص "البي سي آر " ، نظرًا لنفاذ المحاليل الطبية ، موضحًا ، أنه من خلال التشخيص المخبري العادي فأن 90% من التشخيص يقول إن التحاليل تُشير إلى أن الحالات يشتبه إصابتها بفيروس كوفيد 19 .

 

 بدوره  قال مدير الترصد الوبائي بتعز " ياسين عبدالملك " في مداخله إعلامية ، إن المحاليل الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا بتعز ، متواجدة بشكل مطمئن لأبناء المحافظة ، فيما نفت هئية مسشتفى الجمهوري تصريح مدير الترصد الوبائي ، بقولها إن مركز العزل لا يمتلك أية محاليل خاصة بكوفيد 19 .

 

 وتتفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن عمومًا وتعز بصورة خاصة ، بعد وصول فيروس كورونا إلى البلاد، حيث وجد اليمنيون أنفسهم في مواجهة مأساة جديدة تضاف إلى مأساة الحرب والحصار والمجاعة والأمراض الأخرى التي تفتك بالملايين منهم .

 

في سياق متصل ،  قال خبراء في البيت الأبيض ، إن الولايات المتحدة تمر بمرحلة جديدة من تفشي فيروس كورونا، حيث "تنتشر العدوى بشكل غير عادي" في المناطق الريفية بالإضافة إلى المدن .

 

 وحذرت الدكتورة ديبورا بيركس ، منسقة فريق العمل المكلف بمواجهة جائحة فيروس كورونا بالبيت الأبيض من تداعيات المرحلة ، في ظل استمرار الأمريكيون في السفر في جميع أنحاء البلاد .

 

 وفي جنوب أفريقيا ، حذرت السلطات الصحية من أن معدّل الإصابة يرتفع بشكل سريع في البلاد، وتتركز أغلب الحالات في المناطق حول العاصمة بريتوريا .

 

 من جانبها، أعلنت السلطات الاسترالية  فرض حظر تجول في ملبورن، لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وسيتاح للسكان ممارسة الرياضة لساعة واحدة في اليوم ضمن مسافة لا تتجاوز ٥ كيلومترات من منازلهم . 

 

فيما صرحت السلطات الفرنسية بإغلاق 22 مدرسة في أنحاء فرنسا  بسبب ظهور إصابات جديدة بفيروس كورونا، بعد أيام من عودة حوالي 12 مليون طالب إلى مدارسهم .

 

 وأضافت أن "سبب إعادة الإغلاق يعود لاكتشاف إصابات مؤكدة بفيروس كوفيد 19 في أوساط التلاميذ وموظفي المدارس من معلمين وإداريين".

 

 وسجلت الأردن أكثر من 413 إصابة محلية منذُ منتصف شهر أغسطس ، بعد أن كانت الإصابات مقتصرة على الأردنيين العائدين من الخارج والمقيمين في أماكن الحجر الصحي، ليستقر الإجمالي عند 1756 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، و15 وفاة.

 

ويتخوف الأردنيون من عودة الغلق شبه الكامل أو فرض حظر جزئي للتجول في المملكة، في حال اتساع رقعة الإصابات مجددا، ما يعني تزايد الضغوطات الاقتصادية على القطاعين العام والخاص.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس