" الحكومة الشرعية " تُحمل جماعة الحوثي مسؤولية تفشي شلل الأطفال في محافظتي صعدة وحجة

الاحد 20 سبتمبر 2020 - الساعة 10:12 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

حملت حكومة هادي الشرعية - المعترف بها دوليًا- ، جماعة الحوثي الإنقلابية ،المسؤولية الكاملة بمعاودة تفشي مرض شلل الأطفال في محافظتي صعدة وحجة الخاضعتان  لسيطرة المليشيات . 

 

وذكرت اللجنة العليا لمواجهة وباء كورونا في حسابها على " تويتر " بأن الحكومة الشرعية ممثلة برئيس الوزاراء د / معين عبدالملك ، تحمل مليشيات الحوثي - الذراع الإيرانية في اليمن - مسؤولية معاودة تفشي شلل الأطفال في كلًا من صعدة وحجة .

 

 جاء ذلك في  اجتماع للجنة الوطنية لمواجة كورونا ، برئاسة رئيس الوزاراء ، لمناقشة تقارير حول الوضع الصحي وجهود مواجهة كورونا . 

 

 وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت في العام 2006 م ، خلو اليمن بشكل نهائي من شلل الأطفال ، فيما كشف مصدر طبي في حكومة الحوثيين - غير المعترف بها دوليًا - عن تسجيل 16 حالة إصابة بفيروس شلل الأطفال في محافظة صعدة .

 

 في حين أعلنت  الأمم المتحدة، الجمعة الماضية، في بيان مشترك صادر عن المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط، أحمد المنظري، والمدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تيد شيبان، عن موجات تفشي شلل الأطفال في اليمن .

 

 من جانبه قال الوكيل المساعد لوزارة الصحة اليمنية، عبد الرقيب الحيدري، في حسابه على "تويتر"، إن "مرض شلل الأطفال عاود الظهور في كل من محافظتي صعدة وحجة ، مشيرًا إلى أن مليشيات الحوثي منعوا لقاح شلل الأطفال عن المحافظتين لمرات عديدة .

 

 ويعد شلل الأطفال مرضًا فيروسيًا معديًا، يسبب في أشد صوره إصابة عصبية تؤدي إلى الشلل، وصعوبة التنفس، وفي بعض الأحيان إلى الوفاة .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس