بعد تعسفات الانقلابيين..شركة "سبأفون" تُعلن عن نقل مقرها إلى العاصمة المؤقتة عدن

الاثنين 21 سبتمبر 2020 - الساعة 05:43 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أعلنت الشركة اليمنية للهاتف النقال " سبأفون " ، اليوم الإثنين ، نقل مركزها الرئيسِ من العاصمة صنعاء إلى العاصمة المؤقتة عدن .

 

 وقالت الشركة في بيان صادر عنها اليوم ، انها استأنفت اليوم كافة عملياتها  من مركزها الجديد في العاصمة المؤقتة عدن ، بعد ممارسات تعسفية من قبل مليشيات الحوثي في مقرها السابق بصنعاء .

 

 وبينت الشركة في بيانها الصادر الأسباب التي اجبرت الشركة على نقل مقرها ابتداًء من ممارسات مليشيات الحوثي الإنقلابية ، ودعوة الحكومة الشرعية لها .

 

 وأوضح البيان ، أن الشركة بدأت بتدشين خدماتها الآمنة للإتصالات بالهاتف النقال في المناطق المحررة عبر شبكة إتصالات مستقلة عن سيطرة وتحكم مليشيات الحوثي الإنقلابية بصنعاء ، مشيرًا إلى أن الشركة ستسهل انطلاقتها بالخدمات الأساسية مع استمرار طاقمها بالأعمال الحثيثة مع وزارة الاتصالات لإستكمال تشغيل بقية الخدمات وصولًا إلى تقنية الجيل الرابع والخامس  .

 

 لافتًا إلى أن الشركة واجهت مؤخرًا الكثير من المصاعب والعوائق نتيجة سيطرة لسيطرة مليشيات الحوثي على مقر الشركة بصنعاء ، والإستيلاء على أصول الشركة وتعين طاقم إداري تابع للقيادي الحوثي صالح الشاعر ومحاولتها عن طريق عناصرها المتوغلة في المناطق المحررة عرقلة مشروع تشغيل وتأمين الشبكة من العاصمة المؤقتة عدن ، عن طريق استهداف أعمال الشبكة . 

 

كما ذكر البيان أن مليشيات الحوثي سعت طوال الفترة الماضية لتدمير وسائل ومنشآت قطاع الإتصالات في المناطق المحررة ، والقيام بأعمال تهدف لتعزيز تواجدهم في المناطق المحررة .

 

 مضيفًا بأن الشركة وبالتعاون مع الحكومة اليمنية سعت لإنشاء شبكة آمنة ومستقلة بعيدًا عن سيطرة المليشيات .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس