وصفه بالانتهازي .. مجلس النواب يفتح النار على "جباري" ويكشف سر هجومه على التحالف

الخميس 24 سبتمبر 2020 - الساعة 07:04 مساءً
المصدر : خاص


نشرت وكالة الأنباء الرسمية " سبأ " تصريحا مطولا لمصدر مسؤول في مجلس النواب ، هاجم فيه بشدة نائب رئيس المجلس عبدالعزيز جباري على خلفيته تصريحاته التي ادلى بها يوم امس لقناة "الجزيرة" القطرية.

 

المصدر عبر عن أسفه الشديد إزاء ما ورد في تصريحات جباري مع قناة الجزيرة ، مؤكدا بأنها تضمنت مواقف لا تنسجم مع الموقف الرسمي للدولة ومجلس النواب وهيئته الرئاسية ولا تعبر عنه او أياً من مؤسسات الدولة اليمنية وعلاقاتها المتميزة مع الأشقاء في دول التحالف العربي.

 

وهاجم المصدر ظهور جباري على قناة الجزيرة بالتزامن مع ظهور عبدالملك الحوثي عليها ، حيث قال :إنه من المؤسف حقاً ان يتماهى جباري مع ما تقوم به قناة الجزيرة من دعوات للفتنة واذكاء للصراع في اليمن والترويج للمشاريع المشبوهة للأصابع التي تحركها الايادي التي تمولها".

 

مضيفا : وأن يظهر من على شاشة قناة الجزيرة عبدالملك الحوثي وعبدالعزيز جباري بالتتابع وينهجا أسلوباً واحداً في القدح والعداء للتحالف العربي ويُضفيان المشروعية على المشاريع المشبوهة وما يعطيه ظهورهما من دلالات تُنذر بمخاطر جمه قادمة على وطننا الحبيب".

 

المصدر هاجم بشدة جباري ووصفه ما قام به بالسلوك الانتهازي ، حيث قال :ان الطموحات الشخصية وتحقيق مكاسب للأفراد على حساب القضايا الموضوعية أمرٌ ينطوي على نوازع انتهازية تستغل معاناة الناس لادعاء البطولة في الدفاع عن قضاياهم ومعاناتهم التي سببتها ظروف الحرب التي فرضها الانقلاب، وهو الأمر الذي ظهر في مقابلة عبدالعزيز جباري مدعياً دفاعه عن السيادة والقرار الوطني.

 

وقال المصدر : " لابد من تذكير صاحب المقابلة أنه كان هو بذاته أكبر الداعيين للتحالف والحرب على الحوثي وهو الذي رأس لجنة مؤتمر الرياض التحضيرية وظهر مؤيداً ومطالباً بالمزيد حتى ولى وجهه نحو اعداء اليمن والمتأمرين عليه، فقلب ظهر المجن واعتبر ما كان مشروعاً بالأمس دوراً مشبوهاً اليوم إرضاءً لبعض الأطراف الإقليمية".

 

وفي حين أشاد المصدر بجهود التحالف العسكرية وبالذات السعودي الإماراتي ، قال : وإذا كان الأخ عضو هيئة الرئاسة قد تنكر لكل هذا التراث المؤيد فإن الشعب اليمني ليس مجبراً أبداً أن يتمسك بقيم الجحود والنكران، فينكر دور السعودية والإمارات وهما يلبيان داعي الأخوة لنجدة شعب سُلبت منه دولته وحريته وثورته وجمهوريته".

 

واستغرب المصدر من الهجوم الذي ابداه جباري على اتفاق الرياض والتشكيك فيه ، كاشفا عن سر هجوم جباري على الاتفاق بعد فشله في تقديم نفسه كرئيس للوزراء.

 

حيث قال: " ان رئيس مجلس النواب رأسَ اجتماعات المستشارين وهيئة رئاسة المجلس وكلها تناقش تنفيذ إتفاق الرياض والتسريع فيه وكان جباري جزء لا يتجزأ من تلك الاجتماعات ومشاركاً فيها معتقداً ان الاختيار لرئاسة الوزراء سيقع عليه".

 

مضيفا : وحينما وقع الاختيار على الدكتور معين عبدالملك جن جنونه وغادر المملكة وتحول الى معادٍ للاتفاق والمملكة ومتنكراً لكل شيء وهو يعلم ان اتفاق الرياض وآلية تسريع تنفيذه نص على ان اختيار الوزراء يتم من قبل المكونات السياسية ورئيس الدولة وليس لأي جهة أخرى حق التدخل في ذلك.

ودعا المصدر ، عبدالعزيز جباري الى التراجع عن هذه المواقف المتذبذبة وإعلاء مصلحة الوطن فوق الطموحات والاعتبارات والمصالح الذاتية فمصلحة الجميع هي في استعادة الدولة ودحر الانقلاب.


للاشتراك بقناة الرصيف برس على التليجرام
اضغط الرابط:
https://t.me/alraseefpress


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس