رئيس الجمهورية يدعو لاستنفار دولي لمساندة اليمن وإنهاء انقلاب الحوثي وقضية صافر

الخميس 24 سبتمبر 2020 - الساعة 09:12 مساءً
المصدر : خاص


 

دعا الرئيس هادي ، المجتمع الدولي إلى الاستنفار لمساندة جهود الحكومة في مواجهة التحديات الاقتصادية، ودعم سياسات وخطط دعم العملة الوطنية لتحقيق الاستقرار المعيشي.

 

جاء ذلك ضمن في كلمته التي ألقاها عبر تقنية الاتصال المرئي بالدورة الـ 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، شدد فيها على ضرورة عدم سماح المجتمع الدولي بتحويل الحوثيين الملف الإنساني إلى ملف لابتزاز الحكومة والمجتمع الدولي من خلال الإصرار على نهب الأموال الخاصة بدفع الرواتب وتعطيل جهود الأمم المتحدة.

 

 كما دعا أيضا، المجتمع الدولي إلى العمل الجاد والعاجل من أجل إنهاء الكارثة المحتملة التي يمكن أن يتسبب بها خزان النفط "صافر"، الذي ترفض ميليشيا الحوثي السماح للفرق الأممية المختصة بصيانته وإصلاحه.

 

وحول اتفاق الرياض قال هادي : لقد قطعنا بدعم غير محدود من الأشقاء في المملكة العربية السعودية شوطا في تنفيذ اتفاق الرياض الذي يهدف لتحقيق الاستقرار وتجاوز الأحداث المؤسفة التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن في أغسطس من العام الماضي.

 

وجدد هادي تمسكه بالتوصل إلى سلام دائم وشامل ، متطرقا إلى ما قدمته الشرعية من تنازلات من أجل السلام على مدار الأعوام الخمسة الماضية، والتزام الشرعية  والتحالف قبل أشهر بوقف إطلاق النار من جانب واحد، لإتاحة الفرصة أمام الجهود التي يبذلها السيد مارتن للتوصل إلى وقف دائم وشامل لإطلاق النار واستئناف العملية السياسية.

 

معربا عن أسفه لما قوبلت به هذه الجهود من تعنت كامل من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية، وداعميهم في النظام الإيراني ، مشيرا الى التصعيد الذي تقوم به المليشيات خاصة في محافظات مأرب والجوف والبيضاء.

 

 مؤكدا بأن ذلك يستدعي من المجتمع الدولي، الاضطلاع بدوره في وضع للصلف المتعجرف لمليشيات الحوثي، وإنهاء معاناة الشعب اليمني عبر الضغط الفاعل والحاسم على الانقلابيين وراعيهم في طهران لتنفيذ قرارات مجلس الأمن، والتوقف عن الايغال في إراقة الدماء، والتدمير، وإتاحة المجال لوصول المساعدات الإنسانية لكل اليمنيين.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس