قوات الانتقالي تفضح أكاذيب الاخوان وتوضح حقيقة مقتل وإصابة مسافرين على طريق أبين – عدن

الاحد 27 سبتمبر 2020 - الساعة 12:32 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

قالت قوات الانتقالي في جبهة أبين بان احد عناصرها بالإضافة الى أحد المسافرين قُتلا بقصف لمليشيات الاخوان المتمركزة في شقرة.

 

وقال مصدر عملياتي في قوات الدعم والإسناد التابعة للانتقالي بأن احد جنودها لقي مصرعه بالإضافة الى أحد المسافرين أثر استهداف المليشيات الإخوانية للخط الأسفلتي بجبهة شقرة محافظة أبين صباح السبت.

 

وأضاف المصدر بان مليشيا الإخوان اطلقت عدد من قذائف الهاون باتجاه مواقع القوات الجنوبية، سقطت أحدى تلك القذائف عند الصبيات بالقرب من مفرق الردمية باتجاه الطرية.

 

مشيرا الى أن ذلك أدى الى مقتل الجندي  “عبدالله سعيد ابو بكر البوز” من منتسبي اللواء الاول مشاه من ابناء محافظة شبوه حبان ، بالإضافة الى مقتل "ابو الغيث شوقي احمد كدر" وهو مواطن من أبناء محافظة الحديدة كان مسافرا .

 

وأضاف المصدر بأن القصف اسفر أيضا عن جرح مواطنين اثنين من المسافرين وهما : عبدالله قاسم احمد الحاج من أبناء محافظة تعز والذي اصيب بشظايا في رجله اليمنى ويده اليسرى اصابه متوسطة حالته جيدة.

 

وأصيب أيضا في الحادثة عبد القوي احمد قاسم من أبناء محافظة إب إصابته خفيفة بشظية في رجله اليسرى.

 

قوات الدعم والإسناد عبرت عن استنكارها لاستمرار مليشيا الإخوان في استهداف مواقع القوات الجنوبية التي لم يسلم منها حتى عابري السبيل.

 

داعية التحالف للوقوف بحزم تجاه تلك الخروقات المستمرة ، مؤكدة حقها المشروع في الرد على تلك الأعمال الإجرامية.

 

وكانت مواقع إخبارية تابعة لجماعة الاخوان قد زعمت مقتل مسافر من أبناء المحافظات الشمالية وإصابة أربعة آخرين ، بانفجار قنبلة رماها جندي من قوات الانتقالي في نقطة العلم المدخل الشرقي للعاصمة المؤقتة عدن.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس