كاتب جنوبي يكشف قصة منع شركة " عدن موبايل " لصالح سيطرة " واي " و " سبأفون "

الاحد 27 سبتمبر 2020 - الساعة 01:15 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشف كاتب جنوبي عن منع قيادات بالشرعية لعمل شركة جنوبية للهاتف النقال رغم تجهزيها قبل سنوات.

 

وقال الكاتب الجنوبي حسين حنشي في منشور له على "الفيس بوك" بان مستثمرين جنوبين قاموا قبل سنوات بتجهيز وانشاء شركة للهاتف النقال تحت اسم (عدن موبايل).

 

مؤكدا بأن الشركة تم تجهيزها بملايين الدولارات وأصبحت جاهزة للبث من عدن ولها مقر واجهزة وموظفون ، مشيرا الى أنه تم منعها بأوامر من الجنرال علي محسن الأحمر.

 

لافتا الى أن الأحمر ضغط لمنع إعطاء الشركة تصريح العمل من عدن بعد أن أصبحت جاهزة ، ساخرا من قصة نقل شركة " سبأفون " لمقرها من صنعاء الى عدن.

 

حيث قال بأن سبأفون ستفتح من عدن (كشركة جديدة) بنفس الاسم وبحصة القيادي الاخواني حميد الأحمر ، لافتا الى أن الأحمر كان يملك فقط في سبأفون الرئيسية 30‎%‎ و70‎%‎ مملوك لتجار عرب لبنانيين وبحرينيين.

 

مضيفا : .حميد الأحمر قرر أن ينفصل بحصته ويفتتح من عدن شركة جديدة (بنفس الاسم) وهو ضحك على الذقون وبحجة أن الشرعية تحتاج شركة اتصالات لأن الحوثيين يخترقون الاتصالات للجيش في مارب عبر شركات الجوال.

 

لافتا الى انه تم الضغط بهذه الذريعة على وزير الاتصالات وعبر رسالة من علي محسن وهادي تم إعطاء التصريح من عدن رغم أنه كان يمكن إعطاء ذلك من مارب بنفس الوزارة.

 

وأشار حنشي الى أن شركة واي المملوكة لشخصيات سعودية ستبدأ البث من عدن ، لافتا الى أن الحوثيون والمالكون الأصليون أعادوا تصريحها من صنعاء قبل أسبوعين فقط.

 

معتبرا بان الشركتين " واي " و " سبأفون "ستسيطران على خدمة الاتصالات والانترنت في الجنوب.

 

مضيفا : إذا كان الأمر استثمارا كيف ترفض شركة مع الجنوب وتبقى في المكاتب ويرفض محسن اعطاءها الترخيص حتى لا يستقل الأمن الإلكتروني الجنوبي، ثم يسمح لجماعة الإخوان عبر حميد باختراق أمننا والعمل من عاصمتنا وبلعبة ونفس الاسم وهي مستمرة في صنعاء؟!!! أليس ذلك قمة الإذلال؟!!.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس