أنباء عن اتفاق بين جماعة الحوثي والشرعية حول الاسرى وآخر مع الأمم المتحدة حول "صافر"

الاحد 27 سبتمبر 2020 - الساعة 01:18 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أكدت مصادر حكومية بأن لجنة شؤون الأسرى المنبثقة عن اتفاق ستوكهولم بين الحكومة الشرعية وميليشيات الحوثي توصلت الى اتفاق بالمفاوضات الجارية حاليا في سويسرا.

 

وبحسب المصادر فان الاتفاق الذي تم التوصل له بإشراف مكتب المبعوث الأممي يقضي بتبادل الإفراج عن 1081 أسيرا ومعتقلا من الطرفين.

 

موضحة بأن الاتفاق الذي تم التوقيع عليه مساء السبت يشمل الإفراج عن 681 أسيرا حوثيا مقابل إطلاق سراح 400 أسيرا تابعا للشرعية والتحالف لدى ميليشيات الحوثي. 

 

وتقدر منظمات حقوقية وجود أكثر من 10 آلاف مختطف لدى ميليشيات الحوثي، وذلك في نحو 270 سجنا خاضعا للميليشيات في أماكن سيطرتها.

 

في سياق أخر كشفت قناة "الميادين" الإخبارية والممولة من إيران، عن اتفاق بين جماعة الحوثي والأمم المتحدة على الصيانة العاجلة والطارئة والتقييم الشامل لخزان صافر العائم في الحديدة غرب اليمن.

 

وقالت القناة بأن حكومة الإنقاذ التابعة لجماعة الحوثي وافقت على دخول فريق خبراء أممي يرافقه فريق خبراء يمني لصيانة وتقييم خزان صافر العائم في الحديدة”.

 

ووفقا لمعلومات الميادين فقد منحت حكومة الحوثي في صنعاء فريق الخبراء الأممي تأشيرات للدخول وتنتظر استكمال التجهيزات والمعدات من قبل الأمم المتحدة لدخول فريقها الخاص بصيانة وتقييم خزان صافر.

 

يأتي هذا بعد أيام من تحذير السعودية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، من رصد «بقعة نفطية» على مسافة 50 كيلومتراً إلى الغرب من خزان صافر العائم، ما يشير الى خطر تسريب مليون و100 ألف برميل من الخام قبالة ساحل اليمن.

 

وقال عبد الله المعلمي السفير السعودي، لدى الأمم المتحدة في رسالة إلى المجلس، إن خبراء لاحظوا أن أنبوباً متصلاً بالسفينة ربما انفصل عن الدعامات التي تثبته في القاع ويطفو الآن فوق سطح البحر.

 

وأضاف المعلمي، في الرسالة، أن الناقلة وصلت إلى حالة حرجة وأن الوضع تهديد خطير لكل الدول المطلة على البحر الأحمر، خاصة اليمن والسعودية، مضيفاً أن هذا الوضع الخطير يجب ألا يُترك دون معالجته.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس