مستجدات قضية المواطن "مهدي" تكشف استخفاف سلطات الاخوان في تعز بدماء ضحاياها

الاحد 27 سبتمبر 2020 - الساعة 11:40 مساءً
المصدر : خاص


 

كشفت مصادر مقربة من اسرة المواطن محمد علي مهدي عن تنظيم وقفة احتجاجية الثلاثاء القادم في تعز للمطالبة بتسليم قتلته.

 

وقتل المواطن مهدي أواخر شهر أغسطس الماضي على يد عناصر من اللواء 17 مشاه الخاضع لسيطرة الاخوان في منطقة الدفاع الجوي ، على خلفية مطالبته المستمر بمنازله المنهوبة من قبل قيادات باللواء.

 

وقالت المصادر بان الوقفة الاحتجاجية تأتي بعد انكشاف كذب ما صرح به القيادي الاخواني ورئيس عمليات اللواء 17 مشاه العقيد عبده حمود الصغير في الـ 3 من الشهر الحالي.

 

وزعم الصغير حينها في فيديو مصور نشره إعلام محور تعز بأن الجناة ليسوا من عناصر اللواء ، قائلا بأنهم من عناصر شرطة الدوريات "النجدة" التي يقودها الاخواني / محمد مهيوب ، وبأنهم يتواجدون في مواقع اللواء في الدفاع الجوي كتعزيز.

 

الصغير أكد بانه قام بتسليم عنصرين من عناصر شرطة النجدة المتهمين بالحادثة الى قائد الشرطة العسكرية ، ليتم الافراج عنهم لاحقا بحسب مصدر في اسرة الضحية.

 

وقال المصدر بأن الشرطة العسكرية أفرجت عن العناصر الذي زعم الصغير بانه قام بتسليمهم ، بدعوى أن قيادة النجدة واللواء ١٧ احتالوا على قيادة الشرطة العسكرية وسلموهم شخصين اخرين لا علاقة لهما بالحادثة.

 

مؤكدة بان قيادة اللواء 17 لا تزال ترفض تسليم الجناة الحقيقين من عناصرها والذين قاموا بإطلاق النار على الضحية ومنع اسعافه ، وتم تركه ينزف حتى الموت.

 

كما اكد المصدر بان قيادة اللواء 17 لا تزال أيضا ترفض تسليم مباني الضحية في منطقة الدفاع الجوي ، ولاتزال محتلة من قبل الصغير.

 

مصادر مطلعة قالت بان هذا التصرف يعيد للأذهان ما قامت به قيادة محور تعز الخاضعة لسيطرة الاخوان في جريمة مقتل حراسة منزل محافظ تعز بمدينة التربة في أكتوبر من العام الماضي.

 

حيث أقدمت مجاميع من المحور حينها بتهريب المتهمين في الجريمة من سجن الشبكة في مدينة التربة ، لتقوم لاحقا وعلى اثر تصعيد احتجاجات أهالي الضحايا بتسليم 10 آخرين أكدت بأنهم هم الجناة.

 

وعقب اشهر من الحادثة نظمت قادة مجاميع المحور احتجاجات في مدينة تعز للمطالبة باطلاق سراح العناصر العشرة التي تم تسليمهم من قبل قيادة المحور ، زاعمين بانهم لا علاقة لهم بالحادثة.

 

هذه المزاعم اكدها ناطق المحور العقيد الاخواني عبدالباسط البحر الذي طالب بتصريح له لإحدى القنوات التابعة للإخوان بالافراج عن العناصر العشرة ، مؤكدا بان قيادة المحور قام بتسليمهم فقط من أكل تهدئة الأوضاع في مدينة التربة.

 

شاهد :

القيادي الاخواني ورئيس عمليات اللواء 17 مشاه العقيد عبده حمود الصغير يؤكد تسليم الجناة في حادثة مقتل المواطن محمد مهدي

 

 

للاشتراك بقناة الرصيف برس على التليجرام

اضغط الرابط:
https://t.me/alraseefpress


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس