قيادي عسكري مطلوب للعدالة يقتحم مقر نيابة غرب تعز ويهدد قاض بالقتل – تفاصيل

الاربعاء 30 سبتمبر 2020 - الساعة 11:21 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

كشف نادي القضاة في تعز عن اقتحام قائد عسكري مقر نيابة غرب تعز للبحث عن أحد القضاة والتهديد بقتله.

 

وقال النادي في بلاغ له على صفحته بـ"الفيس بوك" بأن المدعو عرفات علي منصور المخلافي اقتحم صباح اليوم مقر النيابة العامة بتعز حاملا لسلاحه الآلي.

 

مضيفا بان المخلافي اقتحم مقر النيابة للبحث عن القاضي نشوان القاسمي عضو النيابة ، متوعدا بقتله على خلفية إصداره امر بالقبض عليه.

 

وبحسب بلاغ النادي فأن وكيل النيابة سأله ماذا تريد من نشوان؟ فرد عليه : "ليش يحرر لي أمر إحضار قهري والله سأقتله بسلاحي هذا" وكرر : "أقولها بالصوت والله لأعمله قرن رصاص".

 

المخلافي وهو من قيادات مليشيات الاخوان يشغل منصب أركان حرب كتيبة الإحتياط التابعة للمحور والتي يقودها المدعو عبدالله عبدالواحد منصور نجل رئيس النيابة وتربطهما علاقة قرابة.

 

وأكد نادي القضاة في بلاغه بأن المذكور متهم ومطلوب للتحقيق في عدد من القضايا الجسيمة بينها جرائم قتل واعتداء.

 

مشيرا الى ان الحادثة تمت دون اعتراض من قبل حراسة النيابة ، الذين استقدمهم رئيس النيابة بعد استبداله لأفراد حراسة النيابة الرسميين التابعين لقوة المنشئات.

 

وقال نادي القضاة بان الحادثة دفعت القضاة اعضاء النيابة جميعا إلى إغلاق مكاتبهم ومغادرة النيابة ، "في ظل الجريمة التي حدثت امام مرأى ومسمع من حراسة النيابة وعدم توقيف الجاني المطلوب في عدة قضايا" ، حد قوله.

 

وسبق وان تعرض القضاة في مدينة تعز لعشرات الاعتداءات من قبل قيادات بمليشيات الاخوان ، أخرها الأحد قبل الماضي حيث تعرض القاضي عصام عبدالله سيف الصبري في منطقة صينة لمحاولة اغتيال من قبل مسلحين اعترضوا سيارته واطلقوا عليها وابل من الرصاص.

 

وأواخر مارس الماضي أعلن نادي القضاة في تعز تعليق العمل بكافة المحاكم والنيابات بالمحافظة على خلفية تسجيل أكثر من اعتداء طال السلطة القضائية واعضائها بالمحافظة من قبل مليشيات الإخوان.

 

وكان ابرزها أقدام المدعو حكيم الصوفي التابع للواء 170دفاع جوي بتوقيف القاضي منصور القباطي واحتجازه بدون أي مسوغ قانوني ، كما قام كل من خالد حركش وهشام عبد الواحد سرحان ( نجل مدير الامن السياسي ) التابعان للواءان 22ميكا و170 وبرفقة مجموعة مسلحة باقتحام المجمع القضائي بهدف الاعتداء على القاضي أنور المجيدي أثناء عقده لأحدى الجلسات.

 

ومنتصف ابريل الماضي تعرض قاضيان في مدينة تعز لاعتداء والتهديد بالقتل خلال 24 ساعة فقط، بحسب بلاغ رسمي من نادي القضاة.

 

حيث قامت مجموعة مسلحة بإطلاق النار على منزل القاضي محمد السروري رئيس محكمة غرب تعز ولاذت بالفرار ، في حين تعرض القاضي منصور القباطي للتهديد والتعقب من قبل مسلحين يقودهم أحد قيادات اللواء 170 دفاع جوي الخاضع لسيطرة الاخوان.

 

ومطلع أبريل الماضي طالب نادي قضاة اليمن من رئيس الجمهورية إقالة محافظ محافظة تعز وقائد المحور ومدير الأمن ، على خلفية الاعتداءات التي طالت القضاة بالمحافظة.

 

وفي فبراير الماضي تعرض منزل القاضي عبدالعزيز محمد راجح رئيس الشعبة المدنية في محكمة الاستئناف للاعتداء من قبل مسلحين اطلقوا الرصاص على منزل القاضي.

 

ومطلع أكتوبر من العام الماضي نفذ القضاة في المحاكم بتعز اضراب جزئي على خلفية الاعتداء الذي تعرض له القاضي بكيل القباطي من قبل المدعو / عزم نجل قائد مليشيات الاصلاح المدعو عبده فرحان سالم.

 

وجاء التهديد على خلفية الحكم الذي اصدره القاضي بكيل القباطي المتعلق بالأرضية الخاصة بعلي درهم العبسي في جبل الجهوري الذي قام نجل سالم بالبسط عليها بالقوة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس