حزب الله يهرول الى التطبيع من اجل الغاز .. مفاوضات مباشرة بين لبنان إسرائيل

الخميس 01 أكتوبر 2020 - الساعة 05:34 مساءً
المصدر : متابعات خاصة


أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري عن مفاوضات مرتقبة بين بلاده وإسرائيل بوساطة أمريكية بشأن النزاع الحدودي.

 

تزامن ذلك مع طلب نبيه بري من فرنسا الضغط على شركة توتال لعدم تأجيل التنقيب عن الغاز في المنطقة المتنازع عليها.

 

وأعلن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري اليوم الخميس (الأول من أكتوبر/تشرين الأول) أن لبنان وإسرائيل ستجريان محادثات بوساطة الأمم المتحدة لإنهاء نزاع حدودي مستمر منذ فترة طويلة بين البلدين اللذين لا يزالان في حالة حرب رسميا.

 

وقال بري خلال مؤتمر صحفي إن الاتفاق على إطار عمل للمحادثات مع إسرائيل لحل الخلاف الحدودي قائم. ويأتي إعلانه هذا بعد أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات على مساعده ويده اليمنى بتهمة الفساد وتمكين حزب الله مالياً، الجماعة المدعومة من إيران والتي تعتبرها واشنطن منظمة إرهابية.

 

وأضاف رئيس مجلس النواب اللبناني أنه طلب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الضغط على شركة توتال للطاقة لعدم تأجيل التنقيب عن الغاز في المنطقة البحرية التي تمتد على طول المنطقة الحدودية البحرية المتنازع عليها.

 

ولم يحدد بري موعداً للمفاوضات، لكنه قال إن الولايات المتحدة ستعمل كوسيط خلال المحادثات المقرر عقدها في بلدة الناقورة الحدودية بجنوب لبنان.

 

واثار الإعلان الذي جاء عبر الحليف السياسي لحزب الله موجة من السخرية ضد الحزب ، الذي طالما يرفع شعارات الدفاع عن القضية الفلسطينية ومن اشد المهاجمين للتطبيع مع إسرائيل.

 

حيث اعتبر الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هذه المفاوضات اعترافا رسميا وتطبيع معلن بين إسرائيل ولبنان الذي يتحكم حزب الله بالقرار فيه.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس