قيادي حوثي بارز يفضح جماعته .. لهذا السبب تم استدراج السعودية الى الحرب في اليمن

الجمعه 02 أكتوبر 2020 - الساعة 05:55 مساءً
المصدر : خاص


 

كشف قيادي حوثي بارز عن الأسباب التي دفعت بجماعة الحوثي الى استدراج السعودية الى الحرب في اليمن.

 

حيث نشر القيادي الحوثي صالح هبره في منشور له على " الفيس بوك " تساءل فيه عن المصلحة من الحرب في اليمن ، والاتهامات التي توجه الى جماعته بأنها قامت ببعض التحركات بهدف استدراج المملكة في حربها على اليمن.

 

مشيرا الى ما قامت به جماعة الحوثي أواخر عام 2014م  من مناورة عسكرية على حدود المملكة، تلى ذلك إرسال وفد رفيع المستوى إلى طهران، ضم شخصيات سياسية واقتصادية وعسكرية لطلب التنسيق مع إيران.

 

مشيرا الى ان ذلك أسفر عن إبرام عدد من الاتفاقيات، من بينها إجراء 14 رحلة أسبوعية.

 

وأضاف : تبع ذلك ان قمنا بتحريك الطيران لقصف "قصر المعاشيق" بعدة غارات بعد ما عُبر عنه بهروب عبد ربه منصور هادي إلى عدن وكان "محمد بن سلمان" قد سبق وحذر من دخولنا الجنوب.

 

وقال هبرة بان جرّ جماعته المملكة للحرب؛ باعتبار أن الحرب تمثل لهم غطاء يمكنهم من إعادة ترتيب الوضع بعد سقوط النظام، وصياغة المشهد بالشكل الذي يمكنهم من تثبيت أقدامهم في السّلطة، والتفرد بالحكم ، وإزاحة بعض القوى المستحكمة في الوضع، فيما الشعب مشغول بالحرب.

 

وأكد هبرة بأن الحرب ستطول؛ حيث قال  "لأن ما حققه أنصار الله من إنجاز من وراء الحرب يعتبر الاحتفاظ به مرهونا باستمرارها إلى أن يأتي ما يضمن بقاءه بدون الحرب".

 

وقال هبرة بأن أهم تلك المنجزات هو التفرد بالسلطة، وفرض نظام  فردي مبني على أساس "الولاية والاختيار" يتبنى الخطاب الديني  الموجه في إدارة شؤون الدولة.

 

مضيفا : ومن البعيد أن يقبل الشعب ذلك في حال توقفت الحرب؛ لأن الشعب ينتظر بناء دولة مدنية، وهذا يتناقض مع ما هو حاصل الآن، ومع دولة تستند الى مبدأ الاختيار ، وحاكمية الفرد.

 

وتعرض هبرة للتهميش من قبل قيادة جماعة الحوثي خلال السنوات الأخيرة  ، رغم انه كان من القيادات السياسية البارزة للجماعة وشغل منصب رئيس مجلسها السياسي ورئيس وفد الحوار عنها في الحروب الستة.

 

وعاود هبرة مؤخرا نشاطها على مواقع التواصل الاجتماعي ، بمنشورات ناقدة لسلوك جماعة الحوثي.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس