" المدرسة المجتمعية " .. حيلة حوثية لخصخصة التعليم بصنعاء

الجمعه 02 أكتوبر 2020 - الساعة 09:40 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

تواصل مليشيات الحوثي الإنقلابية ، بتدمير العملية التعليمية ، بعد سنوات من حرمان المعلمين من رواتبهم وتحريف وتغيير المناهج وتضمينها تمجيد لعهود الأئمة والذين شهد الشعب فترة حكمهم كل أصناف المعاناة على كافة المستويات .

 

 وتؤكد جماعة الحوثي أنها نسخة رديئة من نظام الخميني ودولة الحرس الثوري، تسير على نهج مشروع "الدولة الموازية" للحوزة الشيعية في المنطقة وتمضي في خلق مؤسسات موازية بديلة، أخيرا وصلت إلى التعليم العام، حيث يجري استخدام المدارس الحكومية في مشروع يستنسخ فكرة التعليم الجامعي الموازي.

 

أحدث هذه النهج الحوثي ، كشف عنه الصحفي فاروق الكمالي ، في حسابه على " تويتر " ، استنادا الى إعلان مدرسة معاذ بن جبل الحكومة ، الواقعة بمحافظة صنعاء ، التي ستكون حقل لتجربة جديدة إسمها ( المدرسة المجتمعية ) .

 

موضحًا أن فكرة المدرسة ستكون حكومية في الصباح تقدم تعلميًا مجانيًا وتتحول إلى خاصة في الفترة المسائية ، كمشروع للجباية يشبه مشروع الكهرباء التجارية التي تستخدم شبكة الكهرباء العمومية .

 

 وأشار الكمالي ، إلى أن دوام المدرسة الحكومية من 7:30 مساء حتى 11:30 ظهرًا والمدرسة الحوثية من 12 حتى 5 مساء، إذ أن فترة الدراسة في الفترة الصباحية ستتقلص إلى ثلاث ساعات . 

 

مضيفًا ، أن المعلمين فيها بدون رواتب ، بالمقابل سيكون هناك رواتب مغرية نهاية كل شهر يستلمها  المعلم في المدرسة المجتمعية، حسب إعلان المدرسة .

 

 وعن مبرر مدرسة معاذ بن جبل ، في هذا الإجراء ، ذكر الصحفي فاروق الكمالي ، بأن إدارة المدرسة قالت أنها تعمل بتوجيهات وزارة التربية والتعليم ، وأن المدرس الذي في المدرسة الحكومية متاح له التدريس بهذه المدرسة للحصول على راتب مغري  لكن عليه أولًا  إتمام دوامه الرسمي بالفترة الصباحية ثم متابعه الدوام في الفترة المسائية . 

 

وأختتم الكمالي بقوله : تتوسع السوق السوداء، لجان شعبية مقابل الجيش ولجان ثورية في المؤسسات، مدارس مجتمعية مقابل الحكومية وثورة موازية إسمها 21 سبتمبر، في دولة السوق السوداء تتوفر الرواتب ويتوفر البترول، لكن في الدولة (الأم)، فإن الرواتب متوقفة بسبب نقل البنك والبترول معدوم لأن العدوان يحتجز السفن .

 

  وكان الإعلان الصادر عن مدرسة معاذ بن جبل تضمن رسوم التسجيل ، حيث وصل التسجيل في رياض الأطفال إلى 40000 ريال ، فيما وصلت في المرحلة الإبتدائية  ( من أول إلى سادس ) إلى 65000، ووصلت المرحلة الإعدادية ( من سابع إلى تاسع ) إلى 85000، في حين وصلت المرحلة الثانوية إلى 95000 ريال .

 

  وكانت  مليشيات الحوثي - الذراع الإيرانية في اليمن - أصدرت قرارًا في منتصف شهر سبتمبر ،  بالبدء بإلغاء مجانية التعليم الحكومي في بعض المدارس الواقعة في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتها ، من ضمنها مدرسة بلقيس للبنات .

 

 حيث قامت بتخصيص مبالغ باهظة للإلتحاق بالتعليم في مدرسة بلقيس ، بعد  إن قامت بتحوليها إلى مدرسة خاصة بالذكور ، حيث وصلت إلى 65 ألف ريال على طلاب المرحلة الابتدائية و 85 ألف ريال على طلاب الأساسية و95 ألف ريال على المرحلة الثانوية .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس