أزمة وقود وإغلاق الميناء .. احتجاجات العسكريين تخلف تداعيات كارثية في عدن – وثيقة

السبت 03 أكتوبر 2020 - الساعة 05:04 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

شهد مدينة عدن اليوم أزمة مواصلات غير مسبوقة، على خلفية توقف امدادات الوقود والتي تسببت بشل شبه كامل للحياة في المدينة.

 

وشوهد عشرات المواطنين على جانبي الطرقات الرئيسة، بانتظار وسائل نقل عمومي تقلهم، وسط خلو لافت للشوارع من المركبات.

 

ووصل سعر دبة البنزين ( 20 لتر ) الى نحو 20 الف ريال في السوق السوداء، في اليوم السادس لإغلاق محتجين عسكريين لميناء الزيت النفطي ووقف تزويد محطات الوقود بالمشتقات النفطية

 

في ذات السياق حذر رئيس مجلس إدارة ميناء عدن محمد علوي امزربه من خطورة استمرار اغلاق ميناء عدن من قبل المعتصمين العسكريين.

 

وقال امزربه في رسالة وجهها الى الرئيس هادي ان ما يحدث اضر بشدة بميناء عدن ومن شأنه ان يلحق اضرار بالغة بعمليات الشحن والتفريغ من والى الميناء

 

مؤكد بأن الميناء عاجز عن أداء مهامه في مناولة البضائع وتسليمها لتصل المستهلكين بما فيها البضائع الاغاثية والأدوية والمواد الغذائية سريعة التلف.

 

مشيرا الى أن الوضع تسبب في الإساءة المباشرة لسمعة ميناء عدن "الذي يعاني أصلا من ارتفاع لرسوم الشحن البحري وفرض أقساط عالية كتأمين ضد مخاطر الحرب" ، حسب قوله.

 

مضيفا : بهذا الاجراء ستزيد شركات النقل البحري من جبايات انتظار السفن خارج الميناء والأسواء من ذلك منح الفرصة للانقلابيين من الضغط على المجتمع الدولي لفتح نشاط ميناء الحديدة.

 

مناشد الرئيس هادي بالتدخل السريع لفتح نشاط ميناء عدن الذي توقف نتيجة الاغلاق من قبل المعتصمين العسكريين الجنوبيين .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس