وكالة أخبار أمريكية تكشف تقريرا "خطيرا" حول صحة ترامب

السبت 03 أكتوبر 2020 - الساعة 11:19 مساءً
المصدر : الرصيف برس - وكالات


 

كشف تقرير لوكالة الأسوشيتد برس الأمركية، السبت، عن تدهور صحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم أمس جراء إصابته بفيروس كورونا.

 

وقال كبير موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، للوكالة الأمريكية، إن الرئيس مر بفترة "مقلقة للغاية" يوم الجمعة، وأن الساعات الـ48 المقبلة ستكون حاسمة في علاجه.

 

وأشار التقرير إلى أن طبيب الرئيس دونالد ترامب رسم، اليوم السبت، صورة وردية لصحة الرئيس، تناقض مع ما أدلى به مصدر مطلع على حالة ترامب.

 

ونقلت وكالة الأسوشيتد برس، عن المصدر المطلع قوله، إن "الرئيس ترامب حصل على الأكسجين أمس الجمعة في البيت الأبيض".

 

وقال كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز إن الرئيس مر بفترة "مقلقة للغاية" يوم الجمعة، وأن الساعات الـ48 القادمة ستكون حاسمة في علاجه.

 

وبحسب الوكالة الأمريكية فإن إحاطة الدكتور شون كونلي والأطباء الآخرين، المعالجين لترامب، في مركز والتر ريد الطبي" قدمت أسئلة أكثر مما أجابت".

 

وقالت الصحيفة إن "كونلي لم يقدم إجابات حاسمة حول ما إذا كان الرئيس بحاجة إلى أكسجين إضافي، كما رفض التعليق على الأمر بالضبط".

 

كما كشف كونلي، في بيانه الصحفي، أن ترامب بدأ في إظهار "مؤشرات سريرية" على الإصابة بكوفيد 19 بعد ظهر يوم الخميس، في وقت أبكر مما هو معروف.

 

وفقا للمصدر  المطلع على حالة ترامب، الذي اشترط عدم ذكر اسمه شريطة التحدث للوكالة، فقد تم إعطاء ترامب الأكسجين في البيت الأبيض يوم الجمعة قبل نقله إلى المستشفى العسكري.

 

وبحسب وكالة الأسوشيتد برس، إن إدارة ترامب كانت أقل شفافية بشأن صحة الرئيس الأمريكي مع انتشار الفيروس داخل البيت الأبيض.

 

وقالت إن "مساعدي ترامب رفضوا مشاركة المعلومات الصحية الأساسية عن الرئيس، بما في ذلك سرد كامل لأعراضه، والفحوصات التي أجراها والنتائج"، مشيرة إلى أن "الكلمة الأولى التي أصيب بها مساعد مقرب لترامب جاءت من وسائل الإعلام، وليس من البيت الأبيض".

 

وعلى عكس ما كشفته وكالة الأسوشيتد برس، أكد الرئيس الأمريكي، في وقت سابق السبت، أنه يشعر بتحسن بفضل مساعدة الأطباء في مركز والتر ريد الطبي الذي نقل إليه في وقت مبكر من صباح السبت، وذلك بعد الإعلان عن إصابته بفيروس كورونا.

 

وأضاف ترامب "الأطباء والممرضون والجميع في مركز والتر ريد الطبي والآخرون في المؤسسات المماثلة الذين انضموا إليهم جميعهم رائعون حقا".

 

وتابع "أحرزنا تقدما هائلا خلال الشهور الستة الماضية في مكافحة هذا الوباء، بمساعدتهم أشعر بأنني بخير".

 

ومن جانبه، أكد طبيب البيت الأبيض شون كونلي أن الرئيس ترامب "بصحة جيدة"، ولم ترتفع درجة حرارته على مدى الساعات الأربع والعشرين الماضية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس