مرصد الحريات الإعلامية : استثناء الصحفيين من اتفاق تبادل الأسرى " صدمة كبيرة "

الاحد 04 أكتوبر 2020 - الساعة 09:21 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

اعتبر مرصد الحريات الإعلامية في اليمن  ، استثناء الصحفيين المعتقلين في سجون مليشيات الحوثي ، من اتفاق تبادل الأسرى الموقع بين الطرفين خذلان مشين لواحدة من أبرز الانتهاكات لحقوق الإنسان . 

 

وذكر البيان الصادر عن مرصد الحريات ،  أن المرصد والأسرة الصحفية في اليمن تفاجأوا من استثناء الصحفيين المعتقلين في سجون مليشيات الحوثي الإنقلابية في صفقة تبادل الأسرى ، معتبرين ذلك وصمة عار على طرفي المشاورات والأمم المتحدة الراعية لهذا الإتفاق .

 

 البيان قال إنه منذُ مايزيد عن خمسة أعوام وما تزال الصحافة والصحفيين في اليمن تواجه أبشع أنواع الانتهاكات والممارسات التعسفية كالإخفاء القسري والسجن في ظروف بالغة السوء والقتل وأحكام الإعدام خارج القانون والحرمان من أبسط الحقوق الإنسانية . 

 

 موضحًا ، أن كل تلك الإنتهاكات تمارس على مرأى ومسمع من العالم  اجمع ومن قبل جميع أطراف الصراع في اليمن والتي بلغت الفين ومأتين وتسعة وستون انتهاكات منذ بداية العام ٢٠١٥م وحتى نهاية سبتمبر من العام الجاري اذ يخوض المنتهكون حربا ضروسا لحجب الحقيقية ومحاصرة الصحافة والصحفيين في اليمن وخنق الحريات الإعلامية والتنكيل بالصحفيين وقادة الرأي المناوئيين . 

 

 وطبقًا للبيان ، فإن أحد تعبيرات الصور القاتمة التي يواجهها الصحفيين في اليمن ، هي الحكم بالإعدام بحق  أربعة من الصحفيين اليمنيين والسجن بحق ستة آخرين على خلفية قضايا نشر من قبل محكمة واقعة تحت سيطرة المليشيات الإنقلابية . 

 

ولفت مرصد الحريات في بيانه ، إلى أن الأسرة الصحفية كانت تأمل أن ملف الصحفيين المعتقلين ضمن طاولة المفاوضات التي تمت بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا ومليشيات الحوثي  ، من أجل الافراج عن الاسرى والمعتقلين في سويسرا مؤخرًا .

 

 وأدان مرصد الحريات الإعلامية في اليمن استمرار التجاهل لقضية الصحفيين ، والذي مثل استثناءهم صدمة كبيرة  للصحفيين في اليمن  وأسر الصحفيين المعتقلين ، لاسيما  وان المبعوث الدولي أعلن في شهر أبريل الماضي عن مساعي لإدراج الصحفيين المحكوم عليهم بالسجن و الإعدام إلى قائمة المحتجزين ممن سيتم اطلاق سراحهم . 

 

وناشد المرصد كل صحفيي العالم والأصوات الحرة للضغط من أجل وقف الانتهاكات على الصحفيين اليمنيين ، مؤكدًا على الاستمرار بذل الجهود من أجل الاسهام في خلق الواقع الذي تستحقه الصحافة والصحافيين في اليمن وحث المنظمات الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير أن تقوم بدورها في الدفاع عن الصحفيين حتى ينالوا حقوقهم كاملة .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس