رئيس أذربيجان يضع "شرطا واحدا" لوقف إطلاق النار في قرة باغ

الاثنين 05 أكتوبر 2020 - الساعة 04:16 مساءً
المصدر : الرصيف برس - وكالات


 

أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، شروط بلاده لوقف عملياتها العسكرية ضد أرمينيا في إقليم "قره باغ".

 

جاء ذلك في خطابه للشعب، إثر تحرير الجيش الأذربيجاني مدينة جبرائيل الاستراتجية بإقليم "قره باغ"، من الاحتلال الأرميني.

 

وقال علييف إن أذربيجان تشترط من أجل وقف عملياتها العسكرية في إقليم "قره باغ"، انسحاب الجيش الأرميني من أراضيها.

 

وأضاف: "إلى جانب إعلان نيكول باشينيان (رئيس الوزراء الأرميني)، اعترافه بوحدة الأراضي الأذربيجانية، واعتذاره من الشعب الأذربيجاني، واعترافه بأن قره باغ ليست أرضا أرمينية".

 

كما اشترط علييف أن يحدد باشينيان، موعد انسحاب القوات الأرمينية من "قره باغ".

 

وفي وقت سابق الأحد، نقلت وزارة الدفاع التركية عن مصادر أذربيجانية موثوقة، تحرير الجيش الأذربيجاني مدينة جبرائيل الاستراتيجية في إقليم "قره باغ"، بعد تحرير قرى مرجانلي ومراليان وشيباي.

 

ومنذ 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، تتواصل اشتباكات على خط الجبهة بين البلدين، إثر إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، ما أوقع خسائر بين المدنيين، وألحق دمارا كبيرا بالبنية التحتية المدنية، بحسب وزارة الدفاع الأذربيجانية.

 

وردا على الاعتداءات الأرمينية، نفذ الجيش الأذربيجاني هجوما مضادا، تمكن خلاله من تحرير قرى عديدة في مناطق فضولي وجبرائيل وترتر من الاحتلال الأرميني، بحسب ما أعلنته باكو.

 

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم "قره باغ" و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام" و"فضولي".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس