لملس وبن بريك يزوران اعتصام العسكريين امام مقر التحالف بعدن ويؤكدان على انفراجة قريبة

الاثنين 05 أكتوبر 2020 - الساعة 05:09 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

أكد محافظ عدن احمد حامد لملس واللواء أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي على قرب انفراج أزمة رواتب القطاع العسكري والأمني.

 

جاء ذلك خلال زيارة لهما اليوم الى مخيم اعتصام العسكريين الجنوبيين الكائن أمام بوابة قيادة التحالف العربي في مدينة الشعب بعدن.

 

وأكد اللواء أحمد سعيد بن بريك ومحافظ عدن أحمد حامد لملس على أنهما يقفان بقوة إلى جانب المعتصمين للحصول على حقوقهم المشروعة.

 

وقالا إنهُ جرى التواصل مع الحكومة اليمنية والرئاسة لإنهاء معاناة العسكريين الجنوبيين ،  أن: "هناك انفراجة قريبة في التوصل لحل لتنفيذ مطالب المعتصمين".

 

بدوره، قال محافظ عدن، والأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي أحمد حامد لملس، أثناء الزيارة، أن هذا الشريحة (العسكريين الجنوبيين) افنت جل عمرها في خدمة الوطن الجنوبي"، مشيرًا إلى انهُ "لا يمكن أن ننساهم، ونحن إلى جانبهم".

 

وأضاف المحافظ لملس: "وجودنا في هذا المنصب لأجل خدمتكم، واذا لم نستطع خدمتكم في الحصول على حقوقكم المشروعة كاملة فلا جدوى من هذا المنصب".

 

بدوره، قال اللواء أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، خلال الزيارة، أن: "قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي تحدث مع قيادة التحالف العربي بشأن المعتصمين العسكريين".

 

واكد اللواء أحمد سعيد بن بريك أن الانتقالي تحدث مع قيادة التحالف على ضرورة تنفيذ المطالب المشروعة للمعتصمين العسكريين.

 

وقال اللواء بن بريك بأنه سوف يتم جدولة المرتبات المتأخر بواقع راتب شهرين كل شهر، وذلك بسبب العجز المالي الذي سببه تدهور العملة المحلية.

 

وكان في استقبال اللواء أحمد سعيد بن بريك، والمحافظ أحمد لملس كلٌ من (اللواء صالح علي زنقل، رئيس الهيئة العليا للجيش والأمن الجنوبي، ونائبه العميد ركن صالح القاضي، ونائبه الثاني، والمتحدث باسم الهيئة العميد ركن ناجي العربي، وعدد من القادة والضباط والجنود من العسكريين الجنوبيين المعتصمين أمام بوابة التحالف منذُ قرابة المائة يوم.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس